الثلاثاء 26 مايو 2020
مجتمع

"الهاكا" تصدم ضحايا "باب دارنا" بهذا القرار

"الهاكا" تصدم ضحايا "باب دارنا" بهذا القرار لطيفة أخرباش
حسمت الهيأة العليا للاتصال السمعي البصري "هاكا" في الشكاية المرفوعة إليها من قبل المتضررين من إشهار مشروع مجموعة "باب دارنا"، على القناة الثانية.
وحسب القرار المؤرخ في 3 يناير 2020، الذي تتوفر جريدة "أنفاس بريس" على نسخة منه، فقد قررت الهيأة حفظ الشكاية، معللة ذلك بكون النزاع من اختصاص السلطة القضائية وهي الوحيدة الكفيلة بجبر الضرر، معتبرة أن مسؤولية القناة الثانية في الإشهارات تقتصر على المراقبة القَبْلية لمدة احترام الخطاب الإشهاري للمقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل ولاسيما تلك المتعلقة بالكرامة الإنسانية وحماية الجمهور الناشئ وعدم بث خطاب العنف والكراهية..
واستطرد القرارالموقع من قبل رئيسة "هاكا" لطيفة أخرباش، بالقول إن القناة الثانية يمكنها من حسن نيتها في إطار علاقتها التعاقدية مع المعلنين التأكد من صحة مضامين الإشهارات..
القرار استقبله ضحايا مجموعة باب دارنا بامتعاض شديد معتبرين انهم ضحايا تدليس وإغراء ودعاية كاذبة من قبل القنوات التلفزية الرسمية.
يذكر أنه التحقيقات القضائية مستمرة مع عدد من المتورطين على خلفية هذه الفضيحة العقارية التي بينت حقيقة بعض أصحاب المشاريع العقارية الذين يقومون بالنصب على الضحايا مستغلين إشهارات كاذبة.