الاثنين 27 سبتمبر 2021
رياضة

تألق مغربي خلال السباق الدولي في المضيق

تألق مغربي خلال السباق الدولي في المضيق مشهد من السباق
 نظمت الجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى وبتعاون مع عمالة المضيق/الفنيدق والمجالس المنتخبة ومن طرف جمعية أصدقاء السباقات على الطريق، سباقا بمناسبة احتفالات الشعب المغربي بذكرى عيد الاستقلال وباليوم العالمي للمهاجر، وذلك تحت شعار “الرياضة، عامل للتنمية البشرية”.
وعرفت هذه المنافسة مشاركة عدائين بارزين من المغرب و من الخارج، تحديدا من البلدان الأفريقية.
وتمكن عداء فريق الجيش الملكي رشيد بنعيسى، الفوز بالرتبة الأولى، بينما احتل العداء علي الشايف المركز الثاني، ليبقى المركز الثالث من نصيب جواد الجزولي، في السباق الدولي لمدينة المضيق "10 كلم" بكرنيش المضيق، وذلك خلال نسخته الثانية بحضور عدد كبير من المتابعين لهذا النوع الرياضي.
 وشمل مدار السباق، الذي شارك فيه متسابقون من المغرب ومن الخارج، الانطلاق من وسط مدينة المضيق ثم التوجه عبر الطريق السريع إلى مدار “كولينور”، ثم الانعطاف نحو منتجع “كابو نيغرو” والعودة إلى نقطة الوصول بوسط مدينة المضيق.
وتعتبر هذه المبادرة عاملا رئيسيا في تطوير والارتقاء بالرياضة المغربية بشكل عام، وألعاب القوى بالخصوص، حيث تم تنظيم والإشراف على هذا الحدث الرياضي من طرف الجامعة الملكية لألعاب القوى التي عبأت عددا من الأطر من أجل هذه المسابقة وتم إيفاد لجنة لمكافحة المنشطات، إلى جانب توجيه استدعاء ل 500 عداء من الحاصلين على ترخيص الجامعة للمشاركة في السباق.