الجمعة 24 يناير 2020
مجتمع

الحنبلي: أكثر من ثمانية مليون مغربي في سن التصويت غير مسجلين في اللوائح الانتخابية

الحنبلي: أكثر من ثمانية مليون مغربي في سن التصويت غير مسجلين في اللوائح الانتخابية عزيز الحنبلي ومشهد من عملية التصويت

 الانتخابات هي عملية رسمية تُجرى لاختيار شخص معين ليتقلد منصب عام وهي بمثابة الوسيلة الأساسية والوحيدة للمشاركة في إدارة الشؤون العامة للبلاد.

ويعتبر حق الانتخاب من أهم الممارسات السياسية، فهي وسيلة لنقل السلطة  والمسؤولية من شخص إلى آخر، أو مجموعة إلى أُخرى من خلال التصويت.

وغالبا مايكون الاقتراع حر وشخصي وسري وعام المادة 39 ، و هو حق من الحقوق التي تمارس من قبل كل المواطنين، وخاضع للقوانين والمقتضيات الجاري بها العمل خصوصا مدونة الانتخابات والقانون 9.97 كما تم تعديله  وحسب نوعية و طبيعة  الانتخابات فهناك الخاصة بأعضاء المجالس الجهوية وأعضاء مجالس العمالات والأقاليم وأعضاء المجالس الجماعية وأعضاء الغرف المهنية وأعضاء البرلمان .

ولربط المسؤولية بالمحاسبة  بشكل عام وبشكل خاص في تدبير شؤون الدولة و الشؤون العامة للبلاد في ميدان الانتخابات ضرورة العمل على دمقرطة وشفافية مختلف مراحل عمليات الاقتراع، انطلاقا من التقييد في اللوائح الانتخابية إلى غاية الإعلان عن النتائج والمنازعات الانتخابية.

ولان ممارسة حق التصويت من طرف كل مواطن رهينة بالتقييد في اللوائح الانتخابية اعتبارا لكون أهمية هذه الأخيرة تكمن في الإشهاد بأن الناخب تتوفر فيه الشروط الموضوعية المطلوبة لاكتساب حق التصويت. لضمان احترام المبدأ الأساسي المتمثل في "مواطن واحد وتقييد واحد وبطاقة واحدة وصوت واحد" ببطاقة التعريف الوطنية .

ناهيك عن مبدأ إلزامية التقييد في اللوائح الانتخابية الذي لو تم تفعيله  وتسجيل الغير المسجلين في اللوائح الانتخابية للتعبير عن إرادة الناخبين وتمكين كل ناخب من التصويت بحرية لصالح المرشح أو اللائحة التي يختارها بعيدا عن كل تأثير أو إكراه لضمان التنافس الشريف بين الأحزاب والمرشحين.

ولكل ما سبق ذكره  نسجل أن الداخلية تدعو المواطنين الغير المسجلين في اللوائح الانتخابية إلى التسجيل قبل نهاية شهردجنبر2019على الرابط  اللوائح الانتخابية العامة عبر الانترنت .

 ولتسهيل عملية التسجيل في اللوائح الانتخابية العامة، خصصت وزارة الداخلية موقعا إلكترونيا (www.listeselectorales.ma) ، يمكن من خلاله لجميع المواطنين داخل المغرب وخارجه، أن يقدموا طلبات تسجيلهم في هذه اللوائح.هذا الموقع يمكنهم من التأكد من تسجيلهم في اللوائح الانتخابية و الحصول على جميع المعلومات المتعلقة بعملية التسجيل في اللوائح الانتخابية العامة.

خصوصا إن عدد المسجلين في اللوائح الانتخابية حسب اللوائح الانتخابية المحصورة في 31 مارس 2019 هو 718 400 15

 ( خمسة عشر مليون وأربع مائة ألف وسبع مائة وثمانية عشر مسجل ) تتوزع بين 46 في المائة الإناث و54 في المائة الذكور وحسب الوسط 45 في المائة من الوسط القروي و 55في المائة من الوسط الحضري وحسب الفئات العمرية نجد 76 في المائة من  44 إلى 60  سنة وأكثر ، و24 في المائة  بين 18  سنة و34 سنة  .

أي أن فئة الشباب تقدر ب 172 696 3 وهدا رقم قليل ضعيف جدا .

وإذا ما قارنا  عدد سكان المغرب ما يقارب 36624733 نسمة في عام 2019، تعداد شرائح الأعمار بين 18 و 65 سنة ومااكثر  يقدر ب 65 في المائة بأكثر من 23 مليون  بفارق 8 مليون عن عدد المسجلين الحقيقيين  في اللوائح الانتخابية نستنتج العدد الهائل الغير المسجل والذي يستدعي  ضرورة  تكاتف الجهود بين الدولة والأحزاب السياسية وجمعيات المجتمع المدني من اجل تسجيلهم في اللوائح الانتخابية وضمان المشاركة في الحياة السياسية والقضاء على العزوف السياسي خصوصا لدى الشباب.

 

عزيز الحنبلي  كاتب فرع الاشتراكي الموحد ببرشيد