الخميس 1 أكتوبر 2020
مجتمع

المتقاعدون يخرجون في وقفة وطنية للدفاع عن مشروع هذا القانون

المتقاعدون يخرجون في وقفة وطنية للدفاع عن مشروع هذا القانون المتقاعدون يتوحدون لإسقاط مقترح إلغاء الـ IR

دعت قيادات نقابية في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عموم المتقاعدين إلى التعبئة والتكتل وتنظيم وقفة وطنية بالرباط أمام البرلمان، للضغط على ممثلي الأمة بمجلس النواب من أجل التصويت لصالح مشروع قانون إعفاء معاشات المتقاعدين من الضريبة على الدخل .

 

وتأتي هذه الدعوة دعما للمجهود الذي قامت به مجموعة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمجلس المستشارين، حيث تمكنت المجموعة خلال الجلسة العامة المنعقدة يوم الجمعة 6 دجنبر 2019، من تمرير التعديل الذي قدمته بشكل منفرد، والقاضي بإعفاء معاشات المتقاعدين من الضريبة على الدخل، أو ما يطلق عليه اختصارا IR عند المتقاعدين وعند الفئات النشيطة بـIGR ، خلال جلسة التصويت على الجزء الاول من مشروع قانون مالية 2020 بالغرفة الثانية.

 

واعتبرت مصادر نقابية أن وحدة وتكتل هيئات المتقاعدين من شأنه أن يدعم جهود مجموعة السيدتي، ويقف في وجه الأحزاب الممثلة في مجلس النواب خاصة تلك التي صوتت ضد كل ما يخدم الطبقة العاملة وصوتت لصالح كل ما يخدم الأغنياء وعلى رأسهم حزب العدالة والتنمية الذي يصوت بالإجماع ضد مصالح الكادحين ومن المنتظر أنه سيقوم بمجهودات استثنائية لإسقاط مقترح إلغاء الـ IR، لاسيما أن المركزيات النقابية غير ممثلة بالغرفة الأولى.

 

وعلاقة بالموضوع كتب الأستاذ الجامعي عمر الشرقاوي، في تدوينة نشرها على حسابه الفيسبوكي: "برافو الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، دارت إنجاز كبير وتاريخي، هو إجبار حكومة العثماني خلال جلسة التصويت على إلغاء ضريبة الدخل على معاشات المتقاعدين..."؛ لكن للأسف، يضيف الشرقاوي، "حتى في هذا المطلب الاجتماعي البام والبيجيدي صوتا بالامتناع عليه، لكن للأمانة نجاح مقترح الكونفدرالية كان بدعم من الاتحاد المغربي للشغل وحزب الاستقلال وممثل نقابة الفيدرالية الديمقراطية للشغل... لكن المهم لا يمكن لهذا المقترح الذي يهم العشرات الآلاف أن يمر نهائيا قبل العودة لمجلس النواب والخوف أن يسقطه النواب الذين تحولوا إلى أعداء تجاه كل شيء يخدم مصالح المواطن".