الجمعة 17 يناير 2020
مجتمع

فيدرالية أطباء الأسنان تلجأ إلى أساليب نضالية غير مسبوقة  

فيدرالية أطباء الأسنان تلجأ إلى أساليب نضالية غير مسبوقة   مشهد من احتجاجات سابقة لأطباء الأسنان
أعلنت الفيدرالية الوطنية لنقابات أطباء الأسنان أنها ستعقد ندوة صحفية يوم 2 يناير 2020، وذلك لبسط أسباب الأزمة التي تضرب المهنة وأبعادها.
كما تدعو الفيدرالية حسب بلاغ توفر "أنفاس بريس" على نسخة منه "جميع أطباء الأسنان بربوع المملكة إلى الانخراط في تنفيذ الإضراب الوطني يوم 13يناير 2020 كمرحلة أولية، ضمن برنامج تصعيدي بأشكال احتجاجية غير مسبوقة، كما تحثهم على تجسيد روح التضامن والاتحاد عبر الحضور الوازن في الوقفة الاحتجاجية في نفس اليوم  أمام مقر وزارة الصحة بالرباط ابتداء من الساعة العاشرة والنصف صباحا."
وتأتي هذه الحركات الاحتجاجية، حسب البلاغ، بسبب انسداد آفاق الحوار، نتيجة عدم استجابة وزير الصحة لمطالب الفيدرالية باستئنافه، وأمام استمرار تجاهل مطالبها العادلة والمشروعة المتضمنة بالمذكرة المطلبية لمسيرة الغضب يوم 13 فبراير 2019، والتي شارك فيها الآلاف من أطباء الأسنان من مختلف المدن المغربية.
ويتابع البلاغ أن فيدرالية نقابات أطباء الأسنان بالقطاع الحر"تستهجن بقوة نهج سياسة التهميش والمماطلة من طرف الجهات المعنية في التعامل مع مطالبها"، وتعلن عن "رفضها السماح باستمرار تردي وضعية أطباء الأسنان، وانحدارها إلى مزيد من الإفلاس المادي والمعنوي؛ أمام أنظار وصمت مريب لكافة الجهات المسؤولة المتجاهلة لمحنة آلاف من أطباء الأسنان الذين كان ذنبهم الوحيد أنهم اختاروا خدمة هذا الوطن ومواطنيه بامتهان هذه المهنة بالقطاع الخاص".