الاثنين 24 فبراير 2020
مجتمع

حزب نبيلة منيب يجدد تشبثه بمشروع اندماج فيدرالية اليسار مع قوى يسارية وتقدمية أخرى

حزب نبيلة منيب يجدد تشبثه بمشروع اندماج فيدرالية اليسار مع قوى يسارية وتقدمية أخرى صورة جماعية للمشاركين في اجتماع المجلس الوطني لحزب نبيلة
بعد أن تدارس المجلس الوطني للحزب الاشتراكي الموحد في دورته الخامسة، دورة الفقيد الرفيق خالد الشجاعي المنعقدة يومي 30 نونبر وفاتح دجنبر 2019 بالمركب الدولي للشباب ببوزنيقة؛ الأوضاع التي تمر منها البلاد جراء السياسات التي لا تعمل سوى على تعميق الأزمة المركبة، أعلن  المجلس الوطني  في بيان -توصلت "أنفاس بريس"- بنسخة منه إدانته  العدوان الصهيوني العنصري على الشعب الفلسطيني المكافح رافضا كافة أشكال التطبيع، ومتشبثا بحق الشعب الفلسطيني في دولته المستقلة عاصمتها القدس وعودة اللاجئين.
كما  ندد البيان كذلك  بكافة أشكال التدخل الامبريالي والرجعي السافر المخالف لقواعد الشرعية الدولية في مصائر الشعوب.
أما على المستوى الوطني استنكر البيان الهجوم الممنهج على الحريات الفردية والجماعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية الذي يطال المواطنين والمواطنات، محذرا من عواقب ذلك على راهن المغرب ومستقبله.
كما أكد المجلس الوطني من جديد التزامه بما جاء في الأرضية المصادق عليها من قبل المؤتمر الوطني الرابع و بيانه الختامي، وخاصة في ما يتعلّق بمهمة بناء حزب جديد تندمج فيه المكونات الحالية لفيدرالية اليسار الديمقراطي بجانب فعاليات يسارية وتقدمية أخرى. ويعتبر  في نفس الوقت أن هذا المشروع الاندماجي يمثل خيارا استراتيجيا لا رجعة فيه، وجوابا ملحا على تحديات يطرحها الوضع السياسي الحالي بالبلاد ويوصي في الإطار نفسه الهيئتين التقريرية والتنفيذية لفيدرالية اليسار الديمقراطي لاستكمال مهامها وتسريع وثيرة التحضير السياسي والتنظيمي لمشروع الاندماج وذلك بوضع خارطة الطريق لاستكمال النقاش والمهام وصياغة مشروع الاندماج لعرضه على الهيئات التقريرية لمكونات الفيدرالية.