الخميس 12 ديسمبر 2019
سياسة

مرزوق: هذا مصير أي ولادة مبكرة وقيصرية لفيدرالية اليسار

مرزوق:  هذا مصير أي ولادة مبكرة وقيصرية لفيدرالية اليسار أنس مرزوق

عقد المجلس الوطني للحزب الاشتراكي الموحد، يومي 30 نونبر، وفاتح دجنبر 2019 دورته الخامسة - دورة الفقيد خالد الشجاعي- وذلك بمركز الشباب والطفولة ببوزنيقة.

في هذا الإطار اتصلت"أنفاس بريس" بأنس مرزوق، عضو المجلس الوطني للحزب، فأجرت معه الحوار التالي:

ماهي أهم النقط التي تمت مناقشتها في هذه الدورة ؟

لقد تمت مناقشة نقطتين أساسيتن وتتعلقان بعرض ومناقشة التقرير السياسي من جهة وصيرورة الاندماج في فيدرالية اليسار الديمقراطي من جهة ثانية .

فما هي القرارات التي اتخذها المجلس الوطني ؟

بعد نقاش عميق و مسؤول بين الرفيقات والرفاق تقرر إسناد مهمة صياغة بيان يعبر عن موقف توافقي حول صيرورة الاندماج إلى لجنة خاصة.

و في هذا الصدد؛ أعتقد أن الاندماج السياسي في إطار الفيدرالية المحقق لحلم الحزب اليساري الكبير الجامع لكل اليساريات واليساريين ليس مرتبطا بمحطة معينة أو وقت محدد؛ بل متوقف أساسا على توفر شروط موضوعية وجوهرية تتعلق باتفاق مكونات الفيدرالية على تحديد المرجعية والخط السياسي، والفلسفة التنظيمية، والتصور المشترك حول التنظيمات الموازية، والمسألة النقابية؛ في إطار المؤسسة الجامعة للأحزاب المكونة للفدرالية-الهيئة التقريرية.

إن القفز على هذه الشروط الجوهرية والسقوط في الذاتية وعدم الواقعية سيعيق مشروع الاندماج السياسي وسيحوله إلى دمج تقني لن يحقق أكثر مما تحقق لحد الآن، فأي ولادة مبكرة و قيصرية للفيدرالية ستجعلنا نفقد لا قدر الله الجنين والمولود معا.

ما هي في نظرك رهانات الحزب المقبلة ؟

من خلال مناقشة التقرير السياسي الذي قدمته الرفيقة الأمينة، أعتقد أن الحزب يراهن على تقوية أدواته التنظيمية من خلال الرفع من كفاءتها وتطوير آليات اشتغالها وتصحيح اختلالاتها وتطبيق البرنامج السياسي المتعاقد حوله مع المجلس الوطني، كما يستمر الحزب في دعم كافة الحراكات الشعبية المطالبة بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

وماذا قرر الحزب بخصوص الانتخابات؟

لقد تم تأجيل التطرق لمسألة الإعداد للانتخابات إلى الدورة المقبلة للمجلس الوطني.