الخميس 12 ديسمبر 2019
جالية

بني ملال.. توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين مجلس الجالية المغربية بالخارج وجامعة السلطان مولاي سليمان

بني ملال.. توقيع اتفاقية شراكة وتعاون بين مجلس الجالية المغربية بالخارج وجامعة السلطان مولاي سليمان الإتفاقية جاءت تتويجا لأشغال الندوة الدولية حول هجرة العودة
وقع مجلس الجالية المغربية بالخارج وجامعة السلطان مولاي سليمان ببني ملال، مؤخرا، اتفاقية شراكة وتعاون تروم "تعزيز التعاون وتبادل الخبرات وفتح آفاق أرحب للأساتذة والطلبة الباحثين للاستفادة من تراكمات تجربة هذه المؤسسة الوطنية الإستشارية التي تعنى بقضايا الهجرة والمهاجر".
وأوضح بلاغ لمجلس الجالية المغربية بالخارج توصلت به وكالة المغرب العربي للأنباء يوم الاثنين 2 دجنبر2019، أن هذه الاتفاقية التي وقعها كل من رئيس جامعة السلطان مولاي سليمان،  نبيل حمينة، والسيد الفارسي سيدي محمد، ممثلا للأمين العام للمجلس، عبد الله بوصوف، جاءت تتويجا لأشغال الندوة الدولية حول هجرة العودة التي نظمها فريق البحت في الهجرة الدولية والتنمية الجهوية بكلية الآداب والعلوم الانسانية ببني ملال يومي 28 و 29 نونبر المنصرم.
وأضاف المصدر ذاته أن توقيع هذه الاتفاقية "أملته ظروف عدة أهمها كون جهة بني ملال- خنيفرة تعتبر حوضا هجرويا بامتياز"، وهو ما يبرز ضرورة "الدفع بالبحث العلمي المتعلق بموضوع الهجرة بالجهة كظاهرة وممارسة وما يترتب عن ذلك من إشكاليات".
ونقل البلاغ عن نائب رئيس فريق البحث والمسؤول عن تنظيم الندوة، زهير باحمو، قوله إن هذه الاتفاقية "ستشكل أرضية صلبة للتعاون وتعزيز انفتاح الجامعة على المحيط المؤسساتتي الخارجي، الأمر الذي سينعكس إيجابا على مردودية الباحثين وعلى البحت العلمي عموما".
وبموجب هذه الاتفاقية، سيساعد مجلس الجالية المغربية بالخارج في نشر البحوث والدراسات المتعلقة بالهجرة، بما في ذلك التكفل بطبع مجموعة أعمال هذه الندوة باعتبارها منتوجا علميا يجمع مقالات الباحثين الذين شاركوا من جامعات وطنية ودولية عدة، وسيساهم في إغناء المكتبة العلمية بما يتناوله من إشكاليات تتعلق بالهجرة.
يشار إلى أن مجلس الجالية المغربية بالخارج سبق له أن وقع مجموعة اتفاقيات مع مؤسسات جامعية بمدن مغربية أخرى كأكادير ووجدة.