الأربعاء 30 سبتمبر 2020
رياضة

الرجاء الرياضي يقدم النموذج في التسويق الحديث للنادي

الرجاء الرياضي يقدم النموذج في التسويق الحديث للنادي الرجاء الرياضي يوقع إتفاقية شراكة مع مستشهر جديد خاص بدوري أبطال إفريقيا
حقق نادي الرجاء الرياضي دخلا ماليا مهما في ظرف أسبوع فقد بلغت مداخيل الديربي العربي 280 مليون سنتيم إضافة إلى بيع جميع تذاكر المباراة ضد الترجي والتي وصلت إلى 35 مليون.
زد عليها مداخيل القميص المخلد للريمونتادا التاريخية والذي وصلت المبيعات فيه الى أربعة آلاف قميص بمعدل 93 درهم للواحد.
وبما أن الخير يأتي جارفا، فقد توصل نادي الرجاء ب 200 مليون من الإتحاد العربي جزاء تأهله إلى دور ربع نهاية كأس محمد السادس للأندية العربية البطلة.
كما شهد هذا الاسبوع توقيع اتفاقية استشهار بين الرجاء و شركة خاصة والتي لن تنزل قيمتها عن مليون درهم.
للإشارة،عندما جاء جواد الزيات إلى رئاسة الرجاء،قال بصريح العبارة إنه لا يحمل مالا إلى صندوق الفريق  ولكنه يحمل أفكارا اكتسبها في مساره المهني.. وأن اسم  الرجاء وحده كفيل بجلب الأموال إذا ما تم استثماره في الاتجاه الصحيح و بطريقة تحترم المنطق الحديث للتسويق..
و بكل موضوعية فإن التجربة انتصرت لرئيس الرجاء والفريق الذي يشتغل إلى جانبه.
وهذا درس آخر للاستثناء في صور ونجاحات الفرق المغربية.