الأربعاء 30 سبتمبر 2020
مجتمع

الكشف عن ثاني محامي مشتبه في علاقته بالنصب وهذا هو موقف السلطة القضائية

الكشف عن ثاني محامي مشتبه في علاقته بالنصب وهذا هو موقف السلطة القضائية مصطفى فارس، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية يدعو لتحصين المحاكم من السماسرة
اتسعت دائرة المشتبه في علاقتهم بملف السمسار الذي ظهر في شريط فيديو على خلفية ملف قضائي معروض على العدالة.
وعلمت جريدة "أنفاس بريس"، أن محاميا ثانيا مسجلا بهيأة الدار البيضاء تم ذكره في محضر الإستماع للمتهم الرئيسي المعتقل رفقة ثلاثة آخرين من بينهم شرطي وضابط شرطة، وحسب مصادرنا، فإن التحريات مستمرة لمعرفة العلاقة التي تربط هذا المحامي بالمتهم الرئيسي الذي له سوابق في النصب في ملفات قضائية أخرى.
يذكر أن محاميا آخر، أحيل ملفه على مجلس هيئة المحامين بالدار البيضاء، وتم تعيين لجنة من المحققين حيث سيتم الإستماع إليه لاتخاذ اللازم مهنيا.
وكان نفس المحامي الذي سبق أن كان قاضيا، قد استمع إليه من قبل الشرطة القضائية بحضور عضو من مجلس الهيئة، في انتظار إحالة المحضر على النيابة العامة لاتخاذ ما تراه مناسبا.
وألقى ملف ما يعرف بقضية السمسار ظلاله على حفل تنصيب المسؤولين القضائيين مؤخرا، حيث خاطبهم مصطفى فارس، الرئيس المنتدب للمجلس الأعلى للسلطة القضائية بالقول: "احرصوا على أن تبقى المحاكم فضاءا خالصا لإنتاج العدالة وحل النزاعات بين المتقاضين وتقديم الخدمات القضائية للمرتفقين فقط لا غير”، وزاد موضحا “حافظوا على حرمة المكان ووقار البدلة وهيبة الصفة التي يحاول البعض انتهاكها من المتطفلين والمستهترين والسماسرة الذين يتاجرون بمشاكل الناس وهمومهم ويستغلون جهلهم ونقص خبرتهم ويستفيدون من عدم ضبط ومراقبة ما يتم في ردهات المحاكم ومكاتبها ومحيطها من سلوكات وممارسات منافية للقانون وللقيم”.