السبت 7 ديسمبر 2019
جرائم

إعتقال مالك المجموعة العقارية “باب دارانا” الذي نصب على ضحاياه في 17 مليار

إعتقال مالك المجموعة العقارية “باب دارانا” الذي نصب على ضحاياه في 17 مليار بلغ عدد الضحايا الذين نصب عليهم صاحب هذا المشروع 800 ضحية
إنهم أكثرمن 800 شخص من ضحايا المشروع الإستثماري "باب دارنا"، دفعوا أقساطا كبيرة بهدف امتلاك شقة بالمشروع المذكور الذي أوهم الجميع أن له "فروعا "بكل كاليفورنيا و2 مارس، وطماريس، وبوسكورة والمحمدية.  
وتحدثت مصادر عليمة أن المبالغ التي تم دفعها من دون أية نتيجة فاقت 17مليار سنتيم.
وبعد انتظار طويل من وعود مالكي المشروع "الوهمي" ظلت الأمور مجرد حبر على ورق، بالرغم من أن تاريخ انطلاقة المشروع المذكور تعود لسنة 2013. وبعدما يئس المتضررون من الوعود تقدموا بشكايات لدى الأمن ومختلف المحاكم، حيث تم إيهامهم بوجود فروع للشركة العقارية التي ثبت أنها وهم من أوهام النصب والإحتيال.
وهكذا تم إصدار مذكرة بحث في حق مالك المشروع العقاري "باب دارنا" الذي اختفى عن الأنظار، إلا أن رغبته في الإبتعاد عن المحاصرة التي يعيشها من طرف زبناء المشروع ورجال الأمن، جعلته يفكر في مغادرة التراب الوطني، من دون ان يفطن لكونه موضوع مذكرة بحث وطنية، وفور خضوعه لمرحلة المراقبة قبل الصعود للطائرة تم إلقاء القبض عليه يوم الخميس21 نونبر 2019، حيث تم وضعه تحت الحراسة النظرية قبل عرضه على انظار وكيل الملك للنظر في المنسوب إليه من اتهامات.