الجمعة 17 يناير 2020
مجتمع

ناظر الأوقاف بفاس أمام القضاء بتهمة خيانة الأمانة

ناظر الأوقاف بفاس أمام القضاء بتهمة خيانة الأمانة ضريح مولاي إدريس بفاس

تنظر المحكمة الابتدائية بفاس، حاليا، في ملف مرتبط بناظر الأوقاف بالحرم الإدريسي ومتابعته في حالة سراح، وذلك بسبب خيانة الأمانة.

 

وتعود هذه النازلة لشكاية تقدم بها للقضاء ثلاثة من الشرفاء الأدارسة، حيث طالبوا بفتح تحقيق في شأن اختلاس هبة ملكية وضعت بالصندوق، وكانت تحتوي على مبلغ 25 مليون سنتيم، سبق للشرفاء الأدارسة أن توصلوا بها على ثلاث دفعات.

 

وكانت المبالغ المالية -حسب المشتكين- موضوعة في أغلفة، لكن بعد إعادة فتحها تبين لهم وجود نقص في المبلغ الإجمالي بما قيمته 41 ألف درهم. وتبين لهم أن المسؤول المباشر عن هذا الاختلاس هو ناظر الأوقاف، الذي نفى المنسوب إليه.. إلا أنهم التجأوا للقضاء ليقول كلمته في هذه النازلة.

 

هذا ومازالت الجلسات متواصلة، في انتظار إصدار حكم في هذه القضية، التي أصبحت حديث الرأي العام بمدينة فاس.