الخميس 5 ديسمبر 2019
اقتصاد

بني يخلف بالمحمدية.. لوبيات العقار تسطو على مساحات شاسعة للسوق الأسبوعي

بني يخلف بالمحمدية.. لوبيات العقار تسطو على مساحات شاسعة للسوق الأسبوعي المشاريع العقارية بسطت نفوذها على كل المساحات ببني يخلف
عبر مجموعة من تجار السوق الأسبوعي لبني يخلف المعروف باللويزية (ضواحي المحمدية)،عن غضبهم وتذمرهم من ما أسموه زحف لوبيات العقار بالمنطقة بدعم من مسؤولي الجماعة الترابية لنفس المنطقة.
المتضررون توقفوا عند استحواذ لوبي العقار على مساحات شاسعة من السوق الأسبوعي اعتاد التجار أن يعرضوا على أرضيتها أسبوعيا سلعهم المتشكلة في الخضر على وجه الخصوص.
وتفاجأ هؤلاء التجار  بوجود تلال من التراب والأحجار بالمساحات المذكورة من دون استشارتهم أو التفاوض معهم في شأن ذلك. 
المعنيون حملوا المسؤولية الأولى لرئيس جماعة بني يخلف الذي نعتوه بكونه يخدم أجندة العقار بالمنطقة ولاتهمه واجهات التنمية المحلية وخدمة القطاعات المرتبطة بالمجال التجاري لصغار التجار.  
المتضررون رفعوا مجموعة من الشكايات للجهات المسؤولة ولازالوا ينتظرون إنصافهم.  
يذكر أن السوق الأسبوعي لمنطقة بني يخلف يتوقع تنقيله لتراب جماعة سيدي موسى المجدوب. ومن المرجح ان يتم التنقيل خلال السنة القادمة(2020). 
وفي انتظار هذا الإجراء، فإن هذا السوق أصبحت مشاكله اكثر من امتيازاته، منها الإكتضاض الكبير الذي يميزه كل يوم أحد، يضاف إلى ذلك سوء تنظيمه ومساهمته في كل أشكال تلويث البيئة بمنطقة بني يخلف.