السبت 7 ديسمبر 2019
مجتمع

مستشار بالحاجب يكشف خلفيات الشكاية المرفوعة ضده من البرلماني البوقرعي

مستشار بالحاجب يكشف خلفيات الشكاية المرفوعة ضده من البرلماني البوقرعي خالد البوقرعي (يمينا) والمستشار الجماعي المحجوب بوشوي ( يسارا )
علمت جريدة " أنفاس بريس " أن البرلماني والقيادي في حزب العدالة والتنمية أقدم على رفع دعوى قضائية ضد مستشار جماعي بجماعة أيت حرز الله ينتمي هو الأخر لحزب المصباح، وذكرت مصادر الجريدة، أن الدعوى القضائية مرتبطة بتدوينات تنتقد مسؤولي الحزب بإقليم الحاجب وتحملهم مسؤولية تدهور أوضاع الحزب وتراجع شعبيته، وعلى رأسهم خالد البوقرعي الكاتب الجهوي للحزب بجهة فاس- مكناس.
وقال المحجوب بوشوي المستشار بجماعة حرز الله في تصريح لجريدة "أنفاس بريس" إنه من المرتقب أن يتم الإستماع إليه من طرف عناصر الدرك الملكي على خلفية الشكاية التي تقدم بها البوقرعي في الأيام المقبلة، مشيرا إلى أن الشكاية تأتي في سياق بعض تدويناته، وكذا نشره شريط فيديو ينتقد فيها أداء مسؤولي " البيجيدي" سواء على الصعيد الجهوي أو الإقليمي وعلى رأسهم البرلماني خالد البوقرعي، مضيفا بأن الغاية من هذه الشكاية هو محاولة " إسكاته" على غرار عدد من الأصوات المنتقدة لمسؤولي " البيجيدي"، وبالتالي إزاحة خصومهم ومنتقديهم، وضمان مواقعهم ضمن الكتابة الإقليمية والجهوية، ولو إن اقتضى الأمر اللجوء إلى القضاء، مضيفا بأن الدستور يضمن له حرية الرأي والتعبير، كما أن خصوم ومنتقدي البوقرعي ينتمون لنفس الحزب – يضيف بوشوي- وبالتالي من حقهم تقييم أداء برلماني الحزب بإقليم الحاجب، وكذا أداء البوقرعي بصفته الكاتب الجهوي للحزب.
وأشار بوشوي أن سبق للعشرات من أعضاء الحزب بإقليم الحاجب أن طلبوا الحصول على بطاقة العضوية منذ سنة تقريبا، دون ان يتوصلوا بأي جواب من مسؤولي "البيجيدي"، وهو ما يكشف – حسب قوله – أنهم كانوا يخططون لإزاحتهم من الحزب بشكل نهائي، بل الأنكى من ذلك – يضيف – أن الأمانة العامة للحزب لم تقبل الطعون المقدمة في المؤتمر الإقليمي المنعقد مؤخرا بالحاجب، باستثناء طعن واحد تم قبوله شكلا، مع رفضه من حيث الموضوع، وأضاف أن قيادة " البييجيدي" رفضت الإنصات للطعون المتعلقة بالطرد من المؤتمر الإقليمي بالحاجب، نافية حدوث ذلك، وهو ما يكشف - يضيف بوشوي- عن وجود تواطؤ بين الأمانة العامة والكتابة الجهوية للحزب، مشيرا بأن البوقرعي يمتلك نفوذ قوي داخل قيادة الحزب، والدليل على ذلك هو تزكيته على رأس لائحة الحزب لخوض الإنتخابات التشريعية بالحاجب ضدا على إرادة قواعد الحزب، وزاد قائلا : " بنكيران نزل علينا البوقرعي بحال الباطل بإقليم الحاجب.." ومع ذلك احترمنا إرادة قيادة الحزب- يقول بوشوي- حيث نزلنا للحملة الإنتخابية وساندنا البوقرعي، ليتم التخلص منا في آخر المطاف، مشيرا إلى أنه من أصل 66 مستشار جماعي بمختلف الجماعات الترابية بإقليم الحاجب، لم يحصل إلا 10 مستشارين داخل " البيجيدي" على العضوية بالحزب، بسبب مواقفهم المناوئة للكاتب الإقليمي الحالي عبد الحق السعيدي، مضيفا بأن مسؤولي الحزب بالجهة، يحضرون منذ الآن لمنح التزكية لفائدة السعيدي على رأس اللائحة في الإنتخابات التشريعية 2021، خصوصا بعد فقدان البوقرعي لشعبيته بإقليم الحاجب.