الاثنين 9 ديسمبر 2019
مجتمع

الخوف من تداعيات الهزات الأرضية يدفع ساكنة "النزالة" بميدلت للمبيت في العراء

الخوف من تداعيات الهزات الأرضية يدفع ساكنة "النزالة" بميدلت للمبيت في العراء زيارة تفقدية لعامل ميدلت للخسائر وبعض الساكنة ينصبون الخيام للمبيت في العراء
قامت سلطات إقليم بميدلت بتوفير خيام وأغطية لفائدة ساكنة دوار إنمل بجماعة النزالة، بعد الهزات الأرضية التي سجلت صباح أمس الأحد 17 نونبر 2019، والتي بلغت قوتها 5 درجات على سلم ريشتر، والتي تكررت بعد ذلك حوالي الساعة الثالثة و 39 دقيقة، وأيضا فجر يوم الإثنين 18 نونبر 2019، الأمر الذي تسبب في خسائر في عدد من المساكن والمنازل بدوار إنمل ودوار بورديم بجماعة النزالة، كما لم تسلم أيضا عدد من المنازل وسط مدينة ميدلت من الهزات الأرضية ( نموذج قصر عثمان أوموسى ).

 

 

وذكرت مصادر محلية أن ساكنة دوار إنمل ودوار بورديم اضطرت للمبيت في الخيام بسبب حالة الذعر والخوف التي تسببت فيها الهزات الأرضية والتي أحدثت أضرارا بليغة بعدد هام من المساكن بالمنطقة، كما أشرف عامل إقليم ميدلت مصطفى النوحي منذ أمس على جولة تفقدية للخسائر المحتملة للهزات الأرضية بكل من المساكن والمؤسسات التعليمية، كما أعطى العامل تعليماته بإنشاء خلية إقليمية للتتبع ووضع برنامج عمل من أجل مواجهة آثار التساقطات الثلجية والمطرية وموجة البرد القارس التي تعرفها مختلف جماعات الإقليم.

 

بالمقابل اضطر المجلس الترابي لمدينة ميدلت الذي يقوده عبد العزيز الفاضلي من " البيجيدي" إلى إلغاء السهرة الفنية المقررة يوم الإثنين 18 نونبر 2019، بعد تلقيه لسيل كبير من الإنتقادات من طرف الشارع الميدلتي، بعد رفضه إلغاء السهرة الفنية المقررة يوم أمس الأحد 17 نونبر 2019، حيث اعتبر عدد من المواطنين تنظيم الأمسية المذكورة مس بمشاعر الساكنة التي تملكها الخوف والرعب الشديد إثر الهزات الأرضية التي ضربت الإقليم، خصوصا بجماعة النزالة التي باتت ساكنته في العراء، في طقس بارد جدا.