السبت 7 ديسمبر 2019
مجتمع

استقبال للوزير بنعبد القادر على وقع الاحتجاجات في العيون

استقبال للوزير بنعبد القادر على وقع الاحتجاجات في العيون جانب من احتجاج موظفي ابتدائية العيون ضد الوزير بنعبد القادر

لا يعرف إن كان محمد بنعبد القادر، وزير العدل، سيستقبل بالتمر والحليب، عند نزوله بمطار الحسن الأول بالعيون، يوم السبت 16 نونبر 2019، ضمن فعاليات ملتقى العدالة الثاني؛ لكن الأكيد، أنه سيستقبل بإطلاق الصافرات الاحتجاجية من قبل موظفات وموظفي المحكمة الابتدائية بالعيون، هذه البناية التي تفتقر لأبسط شروط الاشتغال التي من شأنها صون آدمية وكرامة موظفيها، وكذا مرتفقي العدالة بشكل عام؛ من حيث انعدام الحد الأدنى لظروف الصحة والسلامة، الشيء الذي يعتبره المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بالعيون، حاطا بالوقار والهيبة الواجبة لهيئة كتابة الضبط وللعدالة ككل، في غياب تام لأي تجاوب أو تصور لحل جدي متكامل من طرف وزارة العدل.

 

ويدخل احتجاج الموظفين في قطاع العدل بالعيون أسبوعه الخامس من الوقفات الاحتجاجية الأسبوعية التي يخوضونها، منددين بما اعتبروه مناورة من وزارة العدل لوقف شكلهم النضالي، "بحيث وجهت دعوة لمكتبنا المحلي لحضور جلسة تقنية مختلطة مع لجنة مركزية تمثل مديرية البنايات؛ وعمدت إلى سحب هذه "الدعوة" التي كانت مقررة سلفا دون إخطارنا أو إعطاء إيضاحات عن أسباب عدولها عن ذلك، بعدما عبرنا عن رفضنا تعليق شكلنا النضالي الأسبوعي"، يقول البلاغ الذي توصلت جريدة "أنفاس بريس"، بنسخة منه.

 

ويوجد ضمن الملف المطلبي لموظفات وموظفي المحكمة الابتدائية بالعيون الغياب التام لخدمات المؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي وزارة العدل بهذه الدائرة الاستئنافية، وكذا التعامل اللاإنساني مع حالات المرضى من الموظفين ومرافقيهم بمركبات أكادير، مراكش والرباط.

 

فحسب البلاغ، تعمد المؤسسة إلى "فرض شروط تعجيزية ومجحفة لولوج هاته  المرافق،  متجاهلة طول المسافة وطابع الاستعجال لهذه الحالات، ناهيك عن مزاجية المشرفين على هذه المراكز واستفحال منطق المحسوبية والوساطة بشكل مستفز، ومتناسية (أي المؤسسة) الاقتطاعات الشهرية الإجبارية لمنخرطيها". داعين وزير العدل بصفته رئيس مجلس التوجيه والمراقبة بالمؤسسة المحمدية للأعمال الاجتماعية لقضاة وموظفي العدل إلى "رفع الحيف عن موظفي هذه الدائرة الاستئنافية واتخاذ كل ما يلزم لتسريع تنزيل مجموع البرامج والمشاريع، التي  سبق أن وعدت بها القائمة بأعمال مدير المؤسسة سابقا، المكتب المحلي في اجتماعه معها سنة 2017 بالعيون. مع استمرار "معركة الكرامة" واحتفاظ المكتب المحلي للنقابة الديمقراطية للعدل بحقه في اتخاذ كافة الأشكال النضالية التصعيدية المشروعة حتى انتزاع مطالبه العادلة ويبقي المكتب اجتماعه مفتوحا لتدبير هذه المرحلة"، يقول بلاغ المكتب النقابي لموظفي المحكمة الابتدائية بالعيون.