السبت 7 ديسمبر 2019
خارج الحدود

البوليساريو تفقد أحد مسانديها بأمريكا اللاتينية برحيل الرئيس البوليفي موراليس..

البوليساريو تفقد أحد مسانديها بأمريكا اللاتينية برحيل الرئيس البوليفي موراليس.. إيفو موراليس مع إبراهبم غاالي زعبم البوليساريو

عاشت شوارع بوليفيا احتجاجات عارمة عقب إعلان إيفو موراليس (أحد مساندي جبهة البوليساريو الوهمية)، رئيسا للبلاد لولاية رابعة، إذ خرج المواطنون البوليفيون رافعين شعار الرفض لتربع هذا الرئيس على كرسي الرئاسة، معتبرين أن فوزه هذا جاء نتيجة انتخابات مزورة، لتستمر احتجاجاتهم أسابيع تأججت خلالها شرارة الرفض، لتبلغ ذروتها بمطالبة الرئيس موراليس بالاستقالة.

 

ولم يقتصر الأمر على ساكنة البلاد، بل إن الجيش البوليفي دخل على الخط، ليشير على الرئيس بضرورة الاستقالة؛ ليرضخ في الأخير ليعلن عبر التلفزيون قائلا: "أستقيل من منصبي كرئيس".

 

وبهذا الإعلان تكون جبهة البوليساريو قد فقدت أحد مسانديها في أمريكا اللاتينية الرئيس البوليفي إيفو موراليس..

 

"العكَوبة" للآخرين في القريب العاجل..!!