الاثنين 11 نوفمبر 2019
فن وثقافة

جهة الدار البيضاء تحيي أعراس المسرح الاحترافي بتكريمها لمحمد التسولي

جهة الدار البيضاء تحيي أعراس المسرح الاحترافي بتكريمها لمحمد التسولي محمد التسولي

دعت اللجنة المنظمة لفعاليات الدورة الثانية للمهرجان الجهوي للمسرح الاحترافي، من خلال بلاغها، توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، وسائل الإعلام للندوة الصحفية التواصلية والتقديمية، "لتقريبهم من الاستعدادات وتفاصيل البرنامج وجديده ومعطياته، وذلك يوم الأربعاء 13 نونبر 2019، في الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال، بمقر جهة الدار البيضاء ـ سطات.."

 

وأكد البلاغ أن فعاليات الدورة الثانية من المهرجان الجهوي للمسرح الاحترافي، المنظم من طرف مجلس جهة الدار البيضاءـسطات، بشراكة مع مسرح الكاف، عبر مسارح مقاطعات الدار البيضاء الكبرى ومدن الجهة، في الفترة الممتدة من 15 إلى 17 نونبر 2019، تحت شعار: "لنتواصل مع المسرح"؛ أن برنامجها يتضمن "ستة عروض مسرحية داخل المسابقة في كل من مسرح محمد السادس الدار البيضاء، ومسرح سيدي بليوط، والتي سيتم تقييمها من طرف لجنة تحكيم تترأسها الفنانة نعيمة المشرقي، وتضم في عضويتها فعاليات وطنية بارزة".

 

ويتضمن برنامج الدورة، كذلك، "إحدى عشر عرضا مسرحيا خارج المسابقة في مقاطعات الدار البيضاء ومدن الجهة، وذلك في 10 فضاءات مسرحية مع رهان المهرجان أن تضاء كل مسارح جهة الدار البيضاء سطات في زمن واحد، احتفاء وتحقيقا لشعار المهرجان".

 

وتهدف هذه الدورة، حسب المنظمين، إلى تحقيق "فعل التواصل بمعناه الخاص والعام، تواصل ننصت فيه لبعضنا البعض ونطور أفكارنا ورؤيتنا وتصوراتنا، لكي نتواصل ونحن متوافقون وموافقون سلفا على مبادئ أساسية وقيما كونية، ويترجم لنا مطلب ما بعد المصالحة الذي توخيناه بشعار دورتنا الأولى لسنة 2018، ونعني بفعل المصالحة التوافق والحوار من داخل الذات الفنية وعبر محيطها الخاص والعام، لأن أي تغيير محتمل أو مطلب مرجو لن يتحقق بدون أن نكون متصالحين مع ذواتنا أولا ثم مع الآخر، ذاك الآخر الذي هو نحن، من تم نعبر من المصالحة إلى التواصل، هذا التواصل التي امتد بين الدورتين وبفضله انفتحنا على الفرق المسرحية للجهة وإبداعاتها المتنوعة وأعددنا إقصائيات جهوية عبارة عن مهرجان محلي عبر مدن الجهة في مارس 2019 واخترنا من يمثل تلك المدن في المهرجان".

 

هذه الدورة ستعرف كذلك الاحتفاء برائد من رواد المسرح المغربي بجهة الدار البيضاءـ سطات، "الفنان محمد التسولي بصفته مؤلفا ومخرجا وممثلا وذاكرة حية.."؛ فضلا عن البرمجة الثقافية المتمثلة في "ندوات تواصلية بين المبدعين وعموم الجهور والمهتمين ومعرض للكتاب المسرحي الذي سيتم في رحابه توقيع إبداعات متميزة من طرف مبدعين، وهم: الدارماتورج والمخرج عبد الواحد عورزي، والمؤلف والباحث محمد فرح، والممثل المسرحي والسينمائي الصديق مكوار".