الجمعة 22 نوفمبر 2019
سياسة

سعود يطالب حزب الاستقلال بفتح تحقيق في قرارات مضيان بجهة طنجة

سعود يطالب حزب الاستقلال بفتح تحقيق في قرارات مضيان بجهة طنجة محمد سعود

طالب محمد سعود، عضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، بفتح تحقيق لمعرفة من سرب رسالته التي نشرها داخل مجموعة خاصة بأعضاء اللجنة التنفيذية للحزب على تطبيق الواتساب، لاسيما أن المداولات بين أعضاء اللجنة التنفيذية يجب أن تبقى سرية.

 

وطرح سعود، في رسالة ثانية وجهها للجنة التنفيذية، مجموعة من الأسئلة، أبرزها:ه ل مازلنا نتمتع باستقلالية القرار، أم فقدنا قيمنا؟ هل احترم رئيس الفريق بجهة طنجة تطوان الحسيمة قرارات اللجنة التنفيذية للحزب؟ نعم أم لا؟ هل احترم رئيس الفريق بالجهة نور الدين مضيان قرارات الأعضاء الاستقلاليين المنتخبين بالجهة؟ نعم أم لا؟ هل تعرضت مبادئ حزب الاستقلال للخيانة والاستهتار؟ نعم أم لا؟

 

واسترسل محمد سعود، قائلا، في رسالته الثانية التي توصلت بها "أنفاس بريس"، بما أن الرسالة قد تم تسريبها (بقدرة قادر)، فأنا مندهش من أن "صديقتنا" رفيعة المنصوري، قد غضبت من مضمونها، وقررت مهاجمتي شخصيا لاستعمالي مصطلح "الصديقة". وبالطبع فإنني أدين، وبشدة، تصريحاتها غير المسؤولة نحوي، والتي تضر بصورة وسمعة الحزب؛ وآمل من كل قلبي ألا يكون قد تم التغرير بها فقط لمهاجمتي، لتحريف وتهريب النقاش حول الموضوع الأساسي الخاص بالقرارات المثيرة للجدل لـ "صديقنا" نور الدين مضيان، رئيس الفريق بالجهة.