الأحد 17 يناير 2021
مجتمع

العمدة العماري يحمل المعاول لهدم رموز ذاكرة الدار البيضاء

العمدة العماري يحمل المعاول لهدم رموز ذاكرة الدار البيضاء عبد العزيز العماري، عمدة الدار البيضاء وفي الإطار الاتحادي الراحل عبد الله الشرقاوي

من له المصلحة في محو ذاكرة الاتحادي عبد الله الشرقاوي من منطقة المعاريف؟ سؤال يتردد بقوة داخل مكونات المجتمع المدني بمقاطعة المعاريف بالبيضاء، لاسيما أن مجلس المقاطعة، وفي دورة يونيو 2016، أصدر مقررا بإجماع أعضاء المجلس بتسمية طريق الوازيس باسم الاتحادي عبد الله الشرقاوي، لكن لحد كتابة هذه السطور لم يتم تجسيد المقرر على أرض الواقع.

 

مصادر من داخل مقاطعة المعاريف، أكدت لـ "أنفاس بريس" على أن المقرر استوفى جميع المساطر القانونية حيث تم المصادقة عليه في مجلس المقاطعة، وكذلك في المجلس الجماعي لمدينة الدار البيضاء، إلا انه لم يتم تفعيله.

 

وكشفت مصادر "أنفاس بريس" أن الأمر لا يرتبط فقط بشخص عبد الله الشرقاوي، بل إن الكثير من الشوارع والأسماء تم تغيير أسمائها وتم المصادقة على ذلك في مجلس المدينة وفي المقاطعات، إلا أنه لحد اليوم لم يتم تسمية هذه الشوارع، بسبب أن الصفقة المرتبطة بتسمية الشوارع والأزقة لم يتم التأشير عليها ومازالت متعثرة.

 

وحملت مصادرنا مسؤولية تأخر الحسم في تسمية الشوارع والأزقة إلى لامبالاة العمدة ومكتبه المسير، خاصة أن هناك ملفات كثيرة عالقة مازالت مفتوحة وتضيع بحكم أن الأغلبية المسيرة الحالية لا يهمها سوى الزمن الانتخابي، وأن كل ما لا يعود عليها بالنفع الانتخابي لا توليه أي أهمية ويترك للإهمال.