الأحد 15 ديسمبر 2019
مجتمع

جيران المعهد الموسيقي بأنفا/ البيضاء يحتجون، وهذه مبرراتهم

جيران المعهد الموسيقي بأنفا/ البيضاء يحتجون، وهذه مبرراتهم سكان زنقة احفير بالبيضاء يشتكون من فتح باب آخر للمعهد الموسيقي أنفا

تسبب المعهد الموسيقي لأنفا بالبيضاء، في العديد من المشاكل للجيران المجاورين له، وهي المشاكل التي أثرت على راحة السكان وتسببت في إزعاج كبير لساكنة الحي، خاصة المتواجدين بزنقة احفير.

 

فحسب شكاية جمعية الملاكين مزوكة 1، التي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها، فإن المعهد الموسيقي لأنفا قد عمد إلى إغلاق الباب الرئيسي للمعهد وفتح بابا آخر، بطريقة "عشوائية" بزنقة أحفير، مما تسبب لهم في  ازعاج كبيرا.

 

واعتبرت الشكاية بأن هذا الإجراء قد أضر كثيرا بساكنة الحي بفعل الضجيج، الذي يحدثه الوافدون للمعهد، وكذا ركن سياراتهم بطريقة فوضوية، مما يتسبب في عرقلة حركة السير والجولان وإحداث ضجيج كبير بسبب منبهات السيارات، والحيلولة دون ولوج السكان إلى منازلهم. وطالب السكان من رئيس مقاطعة أنفا بالتدخل من أجل رفع الضرر عنهم.

 

وفي اتصال مع عبد الرحمن باي، نائب رئيس مقاطعة أنفا، المكلف بالثقافة، أكد على أن الإصلاحات التي قامت بها المقاطعة بالمعهد لا تسبب ضررا لأي كان، وأن فتح الباب بزنقة احفير لم يكن عشوائيا، بل باستشارة السلطات المختصة، كما أن فتح الباب كان الهدف منه تسهيل الولوج للمعهد، لاسيما أن الباب الرئيس بزنقة لمزامزة يفضي مباشرة إلى قاعات التدريس مما يشوش على طلبة المعهد والمدرسين، بينما الباب الجديد يجعل الآباء يدخلون إلى الساحة الخلفية التي تم تسقيفها حماية لهم من الحرارة والأمطار، ويتواصلون مع الإدارة دون إعاقة السير العادي لتدريس الموسيقى بالمعهد.