الجمعة 13 ديسمبر 2019
مجتمع

قدماء الشبيبة الاتحادية يوطدون أواصر المحبة في "لَمَّتِهِمْ الوطنية الثالثة" بمراكش

قدماء الشبيبة الاتحادية يوطدون أواصر المحبة في "لَمَّتِهِمْ الوطنية الثالثة" بمراكش جانب من لمة قدماء الشبيبة الاتحادية

أسدل الستار عن فعاليات اللمة الوطنية الثالثة لقدماء الشبيبة الاتحادية، والتي نظمت بمراكش يوم 26 أكتوبر 2019، في مركب الاصطياف الجمارك تاركا، بمشاركة 256 مشاركا ومشاركة من أبناء مدرسة الشبيبة، ينتمون لأجيال السبعينيات والثمانينيات والتسعينات من القرن الماضي.

 

هذه اللمة الإنسانية، حسب المنظمين، هي تأكيد على تجسير العلاقات الإنسانية وتثمين الرصيد الرمزي لمدرسة الشبيبة الاتحادية كوفاء لهذه المدرسة الفريدة والمتفردة في  المشهد الشبيبي وطنيا واقليميا وعربيا وقاريا.

 

لقد أذكت هذه اللمة الإنسانية الثالثة شحنة وجدانية متجددة في قلوب هذه الأجيال الحاضرة، التي أجمعت على نجاح هذه اللمة الإنسانية على جميع المستويات شكلا ومضمونا.

 

 

هذا وتوجه فريق الإعداد بالشكر والتقدير لجميع المشاركات والمشاركين على مساهمتهم ماديا ومعنويا لضمان نجاح هذه اللمة؛ وكذلك لكل المساهمات والمساهمين الذين تطوعوا ماديا وعينيا وفنيا في إخراج هذه  اللمة الإنسانية الثالثة.

 

واعتبر فريق الإعداد أن كل الأخوات والإخوة المشاركين والمشاركات، قد بصموا بأياديهم البيضاء عنوانا إنسانيا بامتياز، جعل من هذه اللمة الإنسانية صرحا دافقا بالمحبة والمودة..