الأحد 24 مايو 2020
مجتمع

هذا ما دار في اجتماع المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين

هذا ما دار في اجتماع المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين صورة لأعضاء المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين
ناقش المكتب الوطني للمرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين المجتمع، يوم السبت 26 أكتوبر 2019 بقاعة الاجتماعات بالمدرسة العليا للأساتذة بالرباط، العرض الذي تقدم به محمد الدرويش رئيس المرصد وأحمد هجري أمين المال، وكذا مداخلات كل أعضاء المكتب.
وأشار البلاغ الذي توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منه، بأن النقاش، استحضر التقرير المرحلي الأدبي والمالي وكذا سياق وظروف تأسيس المرصد والذي أراد له المؤسسون أن يكون منظمة مدنية مستقلة عن أي إطار اجتماعي أو سياسي أو عقدي؛ وبالتالي فهو يهدف إلى القيام بمبادرات تهم المنظومة التربوية ويقدم آراءه بكل حياد و استقلالية وموضوعية ومن أجل ذلك يستشرف المستقبل سلبا وإيجابا.
واتفق الحاضرون بالإجماع، حسب نفس البلاغ، على الإشادة بكل المبادرات التي قام بها المرصد الوطني لمنظومة التربية والتكوين منذ تأسيسه إلى اليوم وخصوصا منها الندوات واللقاءات الدراسية والوساطات التي قام بها في ملفات " الأساتذة المتعاقدين " و"طلبة الطب والصيدلة وطب الأسنان" بمنطق ورؤية استباقية واستشرافية، وكذلك عمل المرصد على تقوية العلاقات الوطنية والدولية مع المؤسسات الدستورية والحكومية والمدنية ذات الاهتمام بالقضية التربوية؛ ووضع من جهة أخرى برنامج عمل سنوي؛ يضم ندوة وطنية حول موضوع: "منظومة التربية والتكوين وإشكال لغات التدريس ولغات البحث" وملتقى وطني في موضوع "البحث العلمي في العلوم الإنسانية والاجتماعية، مشاريعه واتجاهاته ورهانات التطوير والتحديث" ويوم دراسي في موضوع: "الكتاب المدرسي من التأليف إلى التوزيع"، علاوة على تنظيم ندوة وطنية "في موضوع "التعليم الأولي الواقع والرهانات"، وكل ذلك يؤكد البلاغ يتم وفق رؤية مدروسة في إطار تطوير وتجويد منظومة التربية، والتكوين بكل مستوياتها ومكوناتها.