الأحد 17 نوفمبر 2019
سياسة

خالد بوبكري يقرأ دلالة غياب الاتحاد الاشتراكي عن ذكرى وفاة الفقيه البصري

خالد بوبكري يقرأ دلالة غياب الاتحاد الاشتراكي عن ذكرى وفاة الفقيه البصري خالد بوبكري، و الراحل لفقيه البصري(يسارا)

قال القيادي في الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية خالد بوبكري، تعليقا على الزيارة الترحمية التي تنظمها عائلة وأصدقاء الفقيد الفقيه بصري لقبره بمقبرة الشهداء بالدار البيضاء بمناسبة الذكرى 16 لوفاته (التي ستحل يوم 19 أكتوبر)، ان الحدث عادي جدا، ويخلو من أي دلالات سياسية، مضيفا بأنه لا يوجد أي طموح سياسي لعائلة الفقيد، وأضاف محاورنا: " كان من المفترض أن يقود حزب الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية هذه المبادرة بدلا عن عائلة الفقيد، كما كان من الممكن لعائلة الفقيد أن تطرق باب الاتحاديين ولو عبر بلاغ في الموضوع حتى يكون لها وقع كبير على هذه الذكرى، حيث لم نخبر كاتحاديين بهذه الخطوة.." قبل أن يضيف بأن هذه خطوة مغلقة من قبل عائلة الفقيد، علما أن الأمر يتعلق برجل وطني كبير بصم تاريخ المغرب السياسي المعاصر وكان له تأثير في مرحلة معينة من تاريخ الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وفي سؤال لجريدة " أنفاس بريس " حول ما تبقى من فكر الفقيد الفقيه بصري أجاب محدثنا: " للأسف الشديد فالتاريخ المعاصر كتب من طرف جهة معينة، أي الجهة الرسمية متسائلا عن تغييب فكر مختلف رموز المقاومة وليس فقط فكر الفقيه بصري في المغرب وضمنهم المهدي بن بركة، عبد الرحيم بوعبيد، علال الفاسي..منتقدا في الآن ذاته الإتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بالتقصير في إبراز فكر رموزه والتعريف بهم لدى الأجيال الحديثة، خلافا لفترة سابقة حيث كان طلبة الحزب ينكبون على إعداد بحوث حول فكر رموز الحزب، كما كان الأساتذة الجامعيون المنتمون لحزب الوردة يدعمون نشر بحوث في هذه المواضيع، وهو الأمر الذي غاب حاليا وأصبح هم الحزب هو الحصول على المناصب والغنائم.