الأحد 15 ديسمبر 2019
مجتمع

جماعة بئر النصر ببنسليمان.. الرئيس يواصل الغياب والأغلبية تصوت ضد ميزانية 2020

جماعة بئر النصر ببنسليمان.. الرئيس يواصل الغياب والأغلبية تصوت ضد ميزانية 2020 سكان بئر النصر في وقفة احتجاجية سابقة

هذا هو نصيب جماعة بئر النصر ببنسليمان؛ فمن معاناتها  مع الطبيعة التي لا تمن عليها بعطاء فلاحي يحد من كل أشكال الفقر التي تعاني منها أكبر نسبة من ساكنة المنطقة، إلى معاناتها  من سلوكات رئيس الجماعة المستهتر بالمسؤولية الملقاة على عاتقه، وهو يتخلى عن كل المهام المنوطة به بشكل خارج الضوابط القانونية.

 

هكذا يبتعد الرئيس عن تسيير جماعته، إذ لم يعد "يحط رجليه بها" منذ عدة شهور. والأكثر من ذلك أنه أهمل دورة أكتوبر 2019، وتخلف عن الحضور بالمحطات الثلاث المحددة لها. وكان يوم الخميس 17 أكتوبر 2019 هو المحطة الثالثة والأخيرة. إذ حضر هذه الدورة كل الأعضاء المعارضين إلي جانب حضور ممثل السلطة المحلية (خليفة القائد).

 

وكان أهم قرار اتخذته المعارضة هو التصويت ضد الميزانية الجديدة لجماعة بئر النصر، وهو توجه جديد نحو "إعدام" الجماعة بشكل كلي.

 

وعلى لسان أحد الأطراف المعارضة نسرد تصريحه الذي قال فيه "ما يقوم به رئيس جماعة بئر النصر يشكل منتهى التسيب ومنتهى الاستهتار بالمسؤولية؛ لقد أصبحنا نشك في أمر واحد، وهو أن هذا الرئيس له حماية خاصة، وإننا نصر على معرفة سر هذه الحماية، خاصة وأنه يتحدى السلطات المحلية والإقليمية... إن هذا لهو المنكر بعينه".