الأحد 15 ديسمبر 2019
مجتمع

هل ستخفف حافلات شركة ألزا معاناة البيضاويين مع النقل؟

هل ستخفف حافلات شركة ألزا معاناة البيضاويين مع النقل؟ صورة لمعاناة البيضاويين مع شركة "مدينة بيس"
سيصوت غدا الثلاثاء 15 اكتوبر2019، أعضاء مجلس مؤسسة التعاون بين الجماعات بالبيضاء، على عقد جديد والذي بموجبه سيعهد لشركة ألزا الإسبانية، تدبير النقل الحضري بولاية الدار البيضاء، وكذلك المصادقة على انتداب شركة البيضاء للنقل كي تقوم بمهام المراقبة والتتبع.
حيث من المنتظر أن تشرع "ألزا" في فاتح نونبر 2019، تدبير المرحلة الانتقالية لملف النقل العمومي بالبيضاء سيما ان الجماعة الحضرية للمدينة ألغت العقد الذي يجمعها مع شركة "مدينة بيس". 
وكان عبد العزيز العماري، النائب الأول لرئيسة مؤسسة التعاون بين الجماعات البيضاء، قد كشف خلال الدورة العادية للمؤسسة والتي عقدت في فاتح أكتوبر 2019، أن مسطرة اقتناء الحافلات الجديدة جارية على أساس أن تجوب 700 حافلة شوارع المدينة في شهر شتنبر 2020، أي بعد سنة من الآن. وأن يكون هناك متعهد جديد، إذ ابتداء من شهر نونبر ستنطلق المرحلة الانتقالية كي نضمن استمرارية المرفق، وابتداء من فاتح نونبر 2019 سيكون هناك عقد جديد مع "شركة ألزا" لكن الأسطول الجديد للشركة لن يجوب شوارع المدينة إلا في شهر شتنبر 2020.