الأربعاء 28 يوليو 2021
رياضة

عادل التراب : لابد من تلميع صورة " الكوديم" وإعادة الثقة للجمهور قبل التفكير في هذا الأمر

عادل التراب : لابد من تلميع صورة " الكوديم" وإعادة الثقة للجمهور قبل التفكير في هذا الأمر عادل التراب
قال عادل التراب أحد محبي النادي الرياضي المكناسي في تصريح لجريدة "أنفاس بريس" إنه لا يمكن الخروج من الأزمة الحالية التي يعاني منها فريق النادي الرياضي المكناسي لكرة القدم في غياب مشروع للنهوض بالفريق من طرف جميع المتدخلين من منتخبين وسلطات وجمهور، ووسائل إعلام، وأضاف محدثنا إن تخلف طرف واحد في هذه المكونات لسبب من الأسباب يعني مواجهة الفشل الذريع.
وفي سؤال لجريدة "أنفاس بريس" يتعلق بفقدان القطاع الخاص الثقة في النادي الرياضي المكناسي بالنظر لبعض التجاوزات التي سجلت في المرحلة السابقة، قال التراب إن هذه التجاوزات أضحت معروفة لدى الجميع، والملفات المتعلقة بها معروضة على المحاكم، كما سبق للصحافة أن تطرقت إليها لكن دقة المرحلة – يتابع التراب – تفرض على محبي النادي الرياضي المكناسي دعم فريقهم المفضل، مشيرا بأن " صورة الكوديم " تضررت في السنوات الأخيرة، وهو الأمر الذي لا يشجع أي فاعل اقتصادي على إلصاق صورته إلى جانب صورة النادي الرياضي المكناسي في حالته الراهنة، كفريق يلعب في قسم الهواة ويتخبط في المشاكل، داعيا كل المتدخيلن ومحبي الفريق إلى العمل على تلميع صورة النادي الرياضي المكناسي وتنقيتها من ما علق بها من الشوائب ، باعتباره أول ورش ينبغي أن يحظى بالأولوية، قبل الحديث عن تسويق النادي الرياضي المكناسي لدى الفاعلين الإقتصاديين.
وجوابا عن نقطة أخرى تتعلق بمدى قدرة اللجنة المؤقتة التي تم الإعلان عنها يوم أمس الخميس 3 أكتوبر 2019 على إخراج " الكوديم" من أزمته الحالية، أشار محاورنا أنه ينبغي أولا تحديد المهام المنوطة باللجنة المؤقتة، وهل سيكون مطلوب منها التحضير لعقد جمع عام أم تلميع صورة الفريق وإعادة وضعه على سكته الصحيحة ؟ قبل النظر في مدى قدرتها على إخراج النادي المكناسي من أزمته، مضيفا بأن من جملة النقط التي قد تطرح ضمن أجندة اللجنة المؤقتة، لكنه شدد في الآن ذاته على أهمية تلميع صورة الفريق وإعادة الثقة للرأي العام وللجمهور، بإعتباره الرافد الأول للفريق، كما أنه لا يقدر بثمن، مقارنة مع أندية أخرى التي تفتقد لجمهور يضاهي قوة جمهور النادي الرياضي المكناسي، لذا يرى محاورنا أنه لابد للنادي الرياضي المكناسي من المصالحة مع جمهوره ومع محيطه، آنذاك يمكن التفكير في الإطار القانوني للنادي الرياضي المكناسي فرع كرة القدم.