الجمعة 7 أغسطس 2020
رياضة

نازلة مباراة جينيراسيون السينغالي والزمالك المصري أمام أنظار الفيفا

نازلة مباراة جينيراسيون السينغالي والزمالك المصري أمام أنظار الفيفا حكام مباراة جينيراسيون السينغالي والزمالك التي لم تجر

ملف شائك آخر سيطرح على أنظار الاتحاد الدولي لكرة القدم، وذلك في شأن سوء تدبير الاتحاد الإفريقي. وهكذا وجد هذا الأخير نفسه في نهاية الأسبوع الماضي تحت أوامر مسؤولي نادي الزمالك المصري، حيث قام بتغيير الملعب الذي كان محددا في السابق بالقاهرة (بيتروسبورت)، وتم تحويل المباراة لملعب برج العرب بالإسكندرية، وذلك قبل 24 ساعة.

 

هذا القرار رفضه مسؤولو فريق جينيراسيون السينغالي، ولم ينتقلوا إلى الملعب الثاني الذي حدده الاتحاد الإفريقي لإجراء اللقاء يوم الأحد 29 شتنبر 2019، في حين حضرت جماهير الزمالك والحكام وفريق الزمالك، وانتظروا 20 دقيقة، ليعلن الحكام عن نهاية اللقاء بإعلان الزمالك فائزا.

 

هكذا ستكون هذه النازلة مثار مشاكل جديدة للاتحاد الإفريقي الذي يتم تسييره حاليا بارتجالية كبيرة. ليطرح التساؤل التالي: ترى ما هو القرار الذي سيتخذه الاتحاد الدولي الذي قرر فريق جينيراسيون الالتجاء إليه؟