الأربعاء 30 سبتمبر 2020
مجتمع

الدروش يجر بنعبد لله إلى محكمة الدار البيضاء بسبب " الأحمق"

الدروش يجر بنعبد لله إلى محكمة الدار البيضاء بسبب " الأحمق" عزيز الدروش، و نبيل بن عبد الله ( يسارا)
أفاد عزيز الدروش، عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية، في اتصال بـ"أنفاس بريس"، الجمعة 27 شتتبر 2019، بأن نبيل بن عبد الله، الأمين لعام للحزب، توصل باستدعاء لحضور جلسة بالمحكمة الزجرية بالدار البيضاء، يوم الإثنين 30 شتنبر 2019 على خلفية الشكاية التي كان قد تقدم بها ضده يتهم فيها أمين عام الحزب بالسب والقذف.
وقال دروش في شكايته، أن نبيل بن عبدالله وصفه بـ " الأحمق" في تصريح سابق لوسائل الإعلام الوطنية.
وأكد الدروش بأنه يطالب في دعواه ضد بنعبدالله، بأداء درهم رمزي كتعويض، هذا بخلاف ما جاء في دعوى سابقة طلب فيها نبيل بن عبدالله من الدروش بتعويض قدره 100 مليون.
هذا وفي نفس السياق أوضح عزيز الدروش بأنه كان قد تقدم، بشكاية إلى محمد عبد النباوي رئيس النيابة العامة، يطالبه فيها بالتحقيق في مالية وميزانية الحزب في الفترة من 2010 إلى 2018، والوقوف على ظروف بيع المقرالمركزي القديم للحزب بطريق زعير بالرباط ؛ ومدى قانونية عملية التفويت، وأيضا، البحث في الصفقات التي أبرمها الأمين العام لبناء المقر الجديد بحي الرياض؛ وتحديد الجهات التي استفادت من الصفقة، ثم افتحاص الدعم المالي الذي قدمته الدولة للحزب لتمويل حملة تفسير دستور 2011.
وهي الشكاية - يردف محدثنا- رأى فيها نبيل بنعبد الله أنها مجرد تصفية حسابات وابتزازا بسبب عدم تمكين صاحبها الدروش من صفقات عندما كان بنعبدالله وزيرا لإعداد التراب الوطني والسكنى والتعمير، كما أن هذا الأخير رفض التعقيب على شكاية الدروش، بعدما اعتبرها "تخربيق"، وأنه لن يعقب مطلقا على صاحبها الأحمق مهما كانت التهم التي وجهها له.