الاثنين 14 أكتوبر 2019
اقتصاد

غضب شديد واحتقان بعد طرد عمال بشركة " أوزون" بمكناس

غضب شديد واحتقان بعد طرد عمال بشركة " أوزون" بمكناس الوقفة توجت بالإتفاق مع عامل مكناس على حل الملفات العالقة
تعيش مدينة مكناس على وقع غضب شديد واحتقان بعد إقدام شركة "أوزون" للنظافة على طرد عمال بالشركة، وهو الإحتقان الذي قاد الإتحاد المحلي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمكناس الى تنظيم وقفة احتجاجية صباح أمس الأربعاء 18 شتنبر 2019 احتجاجا على طرد عمال الشركة، وللتنديد بالمشاكل التي يتخبط فيها قطاع سيارات الأجرة، وكذا التضييق على الحريات النقابية، وهي الوقفة التي عرفت حضور واسع لأحزاب اليسار ومناضلي الجمعية المغربية لحقوق الانسان، والمنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف، فضلا عن مناضلي بعض القطاعات بالكونفدرالية الديمقراطية للشغل.
وقال بعض المحتجين في تصريحات متفرقة لجريدة "أنفاس بريس" إن الوقفة تأتي بعد مسلسل من التماطل من طرف شركة "أوزون" متهمين إياها بعدم احترام مضامين مدونة الشغل، وضمنها الحد الأدنى للأجور، وإبرام عقود عمل لا تحترم الشروط القانونية، مضيفين بأن الموضوع طرح على عامل مكناس عبد الغني الصبار باعتباره رئيس اللجنة الإقليمية للبحث والمصالحة، وعلى مديرية الشغل، وقدطالب المحتجون بضرورة تدخل عامل الإقليم لحل مشكل عمال أوزون المطرودين من العمل تفاديا لمزيد من الإحتقان. وقد توجت الوقفة مع عامل  مكناس تم الاتفاق خلاله على حل الملفات الإجتماعية المطروحة في أقرب الآجال، ليظل الترقب سيد الموقف.