الأحد 26 يونيو 2022
رياضة

بعد الزاكي ورونار.. حجي في حرب مشتعلة مع خاليوزيتش وهذا الأخير يطالب بإبعاده...

بعد الزاكي ورونار.. حجي في حرب مشتعلة مع خاليوزيتش وهذا الأخير يطالب بإبعاده... من اليمين اليسار: حجي، و حليلوزيتش، ورونار، والزاكي
لاينكر أي أحد أن مصطفى حجي لاعب كبير وبمواصفات دولية... شرف كرة القدم المغربية على أعلى مستوى، وفاز بالكرة الذهبية الإفريقية...
انتهى المسار الكروي لمصطفى حجي وعوض أن يبحث عن الطريق الصائب والسليم لكي يصبح مدربا ناجحا في المستقبل؛ فضل نهج أقرب الطرق والمتجلية في استغلال اسمه ليصبح منذ البداية مدربا مشهور وناجحا.
هذا الأمر من سابع المستحيلات، وها هي الأمور اتضحت بشكل جلي بحيث أن المدرب الفرنسي خاليلوزيتش اكتشف أن حجي غير مؤهل أن يكون مساعدا له بالمنتخب الوطني، فهو يجهل كل الأمور العلمية والمنهجية والعصرية للتدريب...
وهكذا فتح نقاشا مسؤولا مع رئيس جامعة كرة القدم المغربية فوزي لقجع؛ قائلا له" إما أنا أو حجي!! ".   
ويذكر أن مصطفى حجي عاش طغية واضحة مع كل من المدربين السابقين للمنتخب الوطني ونعني بهما
بادو الزاكي وهيرفي رونار، وبالرغم من الجميل الذي قدماه له، انتهى به الأمر إلى إطلاق نيران كلامية عليهما، متهما إياهما بالفشل".فهل دقت ساعة الحقيقة، بأن التدريب هو كفاءة وتجربة ومقومات وليس"أباك صاحبي".