الأربعاء 18 سبتمبر 2019
خارج الحدود

تشيبع جثمان العالم المصري الذي فارق الحياة بأحد فنادق مراكش بالقاهرة

تشيبع جثمان العالم المصري الذي فارق الحياة بأحد فنادق مراكش بالقاهرة أبو بكر عبد المنعم رمضان عالم الذرة المصري
تم تشييع جثمان العالم المصري الذي فارق الحياة بمراكش بعدما وصل إلى «ميناء القاهرة الجوي»، فجر أمس الأربعاء 11 شتنبر 2019، قادما من المغرب على متن طائرة للخطوط الملكية المغربية في الرحلة AT272.
وحسب مصادر إعلامية مصرية فقد وري الثرى جثمان أبو بكر عبد المنعم رمضان عالم الذرة المصري الذي ألمت به سكتة قلبية في المغرب في أحد فنادق مدينة مراكش  خلال مشاركته في ورشة عمل نظمتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التلوث البحري، نظمت بالمدينة الجمراء..
وبحسب ذات المصادر أن جثة الراحل أخضعت لتشريح طبي بعد جلد حول أسباب الوفاة، ليكتشف أن العالم المصري تعاطى لثلاثة عقاقير مختلفة في آن واحد، كانت سببا وراء السكتة القلبية، التي تعرض لها. 
وكان أبو بكر عبد المنعم رمضان، الذي يحمل صفة أستاذ متفرغ، رئيسا لقسم المواقع والبيئة بشعبة الرقابة الإشعاعية التابعة لهيئة الطاقة الذرية المصرية.