الأحد 22 سبتمبر 2019
اقتصاد

أين هم الصناع التقليديون المحليون في المعرض الثالث للصناعة التقليدية ببنسليمان؟

أين هم الصناع التقليديون المحليون في المعرض الثالث للصناعة التقليدية ببنسليمان؟
تسهر جمعية الجودة للصناعة التقليدية ببنسليمان على تنظيم المعرض الثالث للصناعة التقليدية، على امتداد 15 يوما بفضاء حديقة الحسن الثاني بنفس المدينة.
حضور مستشارين بالمجلس البلدي يرتبطون بمجال الصناعة التقليدية جعل مكونات المجلس البلدي تنزل بكل ثقلها التنظيمي في هذا المعرض منذ تاريخ افتتاحه. وإذا كانت مبادرة تنظيم هذا المعرض مستحبة، فإنه لا يمكن بأي حال من الأحوال اتخاذها فرصة لأهداف بعيدة عن العمل الجمعوي الصرف، وبشكل خاص بروز أسماء لا تظهر إلا في مثل هذه المناسبات لتتباهى بدعمها المتواصل للعمل الجمعوي بالمدينة، مع العلم أن التجربة الجمعوية ببنسليمان تعيش حاليا فترة حرجة في مسارها بسبب الدعم المادي الذي أصبح يمنح للعديد من الجمعيات من دون استحقاق ولغايات أخرى غير مرتبطة بالأهداف النبيلة للعمل الجمعوي. 
وإذا كان البعض يتحدث عن إشعاع قطاع الصناعة التقليدية بمدينة بنسليمان، فإن هذه المعطيات غير مرتبطة بواقع الأمر، لكون الصناعة التقليدية بهذا الإقليم تبقى منعدمة، ويبقى صنفها الوحيد متشكلا في الخدمات (الخياطة، كهرباء السيارات...). هذا الواقع انعكس بشكل واضح في المعرض الحالي للصناعة التقليدية المنظم ببنسليمان، حيث ينبهر المتتبع لهذا المعرض بما هو مقدم من طرف مختلف الصناع التقليديين القادمين من كل أنحاء المغرب، بينما لانجد ولو صانعا تقليديا واحدا من إقليم بنسليمان.