الأربعاء 16 أكتوبر 2019
رياضة

بدل التباري في الملاعب..الاتحاد البيضاوي يخوض مباراة احتجاجية في الشارع !

بدل التباري في الملاعب..الاتحاد البيضاوي يخوض مباراة احتجاجية في الشارع ! فريق الإتحاد البيضاوي
من يعرف الإتحاد البيضاوي فلابد له أن يستحضر مجموعة من المحطات التاريخية في مساره الكروي. فهو أولا فريق مرتبط بالحركة الوطنية، وسهرت على تأسيسه أسماء وطنية وازنة وفي مقدمتهم الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي...
المحطة الثانية تجلت في إشعاعه الكروي المتميز كفريق كبير قهر أعتد الفرق الوطنية بقسم الصفوة، ولا يمكن نسيان تضحيات المرحوم الزاولي وماقدمه من تضحيات كبيرة للفريق، تلك التضحيات التي لازال يضرب بها المثل إلى اليوم(باع أثاث منزله من أجل دعم فريق الطاس). 
بعد محطة الزاولي جاءت محطة إحاطة فريق الإتحاد البيضاوي بالمجال الإنتخابي، ليصبح فريق الحي المحمدي بمثابة ورقة انتخابية أدخلته في متاهات سلبية عديدة... ومنذ ذلك العهد انطلقت قاطرة الفريق نحو المجهول لينزلق لبطولة الهواة أمام ذهول أنصاره ومحبيه الذين يقدرون بالمئات... وبمجيء الرئيس الحالي (المنفلوطي)لم يجد الترحاب من كل أنصار الفريق بذريعة أنه ليس من أبناء الحي المحمدي ولاصلة تاريخية له بالفريق،وصلت الأمور إلى اقصى درجات الصراعات تحولت إلى ردهات المحاكم... 
بالرغم من هذه الأجواء ركب المنفلوطي كل التحديات ليحقق فريق الطاس الصعود لبطولة القسم الثاني الإحترافي... لكن بدلا من أن يجد هذا الصعود الدعم والمؤازرة برزت صراعات متجددة،لا أحد واثق من صحتها،لكون رئيس الإتحاد البيضاوي يتحدث بلغة محاربة الفريق من قبل رئيس مقاطعة عين السبع، بينما نفس المسؤول يؤكد أنه بعيد كل البعد عن ما يتحدث عنه رئيس الطاس من مضايقات عبر البلاغات المكتوبة التي أصدرها... الأمور حاليا تعكس توترا كبيرا بين الطرفين، بشكل جعل مكونات الإتحاد البيضاوي تقرر القيام بوقفة احتجاجية يوم الخميس 12 شتنبر 2019.