الأربعاء 20 نوفمبر 2019
سياسة

هذه هي مبادرة لشگر لتجميع العائلة الاتحادية

هذه هي مبادرة لشگر لتجميع العائلة الاتحادية ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب "الوردة"
أطلق حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية نداء للانفتاح والمصالحة، ووجه ادريس لشكر، الكاتب الأول لحزب "الوردة"، ما أسماه نداء الأفق الاتحادي خلال ندوة نظمت يوم الجمعة 6 شتنبر 2019، وذلك على خلفية الذكرى 60 لتأسيس الحزب سنة 1959.
ودعا الكاتب الأول للحزب، جميع الاتحاديات والاتحاديين إلى ترصيص الصفوف وتجميع القوى لإعادة الدفء للعائلة الاتحادية بين كل من سبق أن عمل في إطار الحزب أو تعاطف معه أو دافع عنه او اقتنع بمبادئه، معتبرا ان النداء ليس غاية في حد ذاته، بل الهدف منها الانخراط في تعزيز التراكمات التي تحققت خلال العشرين سنة الماضية.  
وأعلن لشكر عن تأسيس مؤسسة عبد الرحمان اليوسفي، بالنظر إلى رصيده النضالي والمعرفي والوطني، كما سيتم تنظيم عدد من المبادرات واللقاءات ابتداء من شهر اكتوبر المقبل، منها المعرض المركزي لوثائق الحزب وأرشيفه الصوتي والسمعي والبصري، وعقد ندوات وطنية وموضوعاتية جهوية تقارب التحولات التاريخية والتوجهات المتعلقة بقضايا الاقتصاد الوطني والمسألة الاجتماعية والسؤال الثقافي. 
وبثقة بالغة أكد لشكر أن حزبه سيخوض الانتخابات التشريعية المقبلة بأمل كبير في الانتصار، مطالبا قواعد الاتحاديين بالتعبئة المتواصلة بهدف كسب الرهان السياسي والمجتمعي المطروح على بلادنا، حاليا ومستقبلا.
بين 6 شتنبر 1959 و6 شتنبر 2019، جرى ماء كثير، وتفاوت منسوب الحضور بين مرحلة وأخرى، ومع ذلك مازال رفاق لشكر يحنون لأجواء سينما الكواكب بالدار البيضاء التي انعقد فيها مؤتمرهم التأسيسي.