الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
سياسة

احتجاجات بمخيمات تندوف ضد غطرسة البوليساريو

احتجاجات بمخيمات تندوف ضد غطرسة البوليساريو تيار خط الشهيد الأمين راسل العام للأمم المتحدة، من أجل التدخل لإنقاذ أرواح المختطفين الصحراويين
احتج العشرات من المحتجزين الصحراويين بمخيمات تندوف، الإثنين 2 شتنبر2019، على قيادة البوليساريو للمطالبة بإطلاق سراح ثلاثة معارضين، اختطفوا في منتصف شهر يونيو الماضي، ويتعلق الأمر بـ:
بوزيد أبا بوزيد، وفاضل ولد المهدي ولد بودا ولد بريكة، ومحمود زيدان.
وندد المحتجون، الذين يواصلون اعتصامهم أمام مقر قيادة البوليساريو بتندوف، بسياسة القمع الممارس في حق كل المعارضين، رافعين شعارات تطالب منظمات حقوق الإنسان الدولية بالتدخل لوقف غطرسة مليشيات البوليساريو، التي كثفت من حملات الاختطاف والاعتقال في حق الصحراويين المعارضين.
هذا، وراسل تيار خط الشهيد الأمين العام للأمم المتحدة، من أجل التدخل لدى الجزائر وقيادة البوليساريو لإنقاذ أرواح المختطفين الصحراويين الثلاثة المضربين عن الطعام بالسجون السرية، فوق التراب الجزائري، منددا بمظاهر "الفساد والرشوة وسوء التسيير لدى قيادة البوليساريو".
وتبقى قضية المحتجزين الصحراويين بمخيمات تندوف عالقة دون حلول تحميهم من معاناة العنف الممارس عليهم من طرف مليشيات البوليساريو، ومن الحياة اللاإنسانية وسط الصحراء، ومن الحرمان من كافة وسائل الحياة الكريمة.