الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
سياسة

بيات الزيغم يفضح زعيم البوليساريو ويكشف ارتباكه وتناقضاته

بيات الزيغم يفضح زعيم البوليساريو ويكشف ارتباكه وتناقضاته بيات الزيغم (يمينا) وإبراهيم غالي

في تعليقه على ما جاء على لسان إبراهيم غالي، زعيم البوليساريو، في حوار أجرته معه قناة الحرة، مؤخرا؛ صرح بيات الزيغم، الممثل السابق للبوليساريو بمنطقة البنلوكس لـ "أنفاس بريس"، بأنه استمع لحوار إبراهيم غالي مع قناة الحرة الأمريكية، واعتبر أن ما قاله بشكل عام، ودون شك، لا يخرج عن نطاق المألوف؛ من دعاية وهروب إلى الأمام. فإبراهيم غالي في الحقيقة يهدف إلى صرف أنظار ساكنة المخيمات عما يحدث فيها، بعد تأزم الأوضاع على مختلف المستويات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، وانسداد الأفق أمام الشباب، وبروز الصراعات بين الأجنحة القيادية للبوليساريو؛ هذا في وقت تعرف فيه الجزائر وضعية سياسية استثنائية وأزمة حادة .

 

وأوضح الزيغم بأن كلام إبراهيم غالي يحمل العديد من التناقضات؛ ففي حين يتحدث عن المنتظم الدولي وضرورة تدخل مجلس الأمن، يرفض مقترحات هذا المجلس، حيث حدد فيها هذا الأخير طبيعة وشكل الحل الذي يجب أن يتحقق لهذا الخلاف؛ ولعل آخر هذه الاقتراحات، قرار مجلس الأمن 24/68 الصادر في شهر أبريل 2019.

 

الخلاصة إذن، يؤكد الزيغم، الممثل السابق للبوليساريو بالبنلوكس، أن ردود إبراهيم غالي، خلال حواره مع قناة الحرة، تعكس مستوى من الارتباك والتخبط في قيادة البوليساريو أمام ما تعرفه هذه القيادة من عجز لوضع حد للنزيف البشري الهائل الذي تعرفه المخيمات ببعض الدول المجاورة وأوروبا، وكذلك تنامي الجريمة؛ وبالتالي عدم استطاعة البوليساريو، بصفة عامة، فك الأزمة الخانقة التي تعرفها هذه الجبهة على المستوى الدولي.