الخميس 14 نوفمبر 2019
مجتمع

من يسعى لحرمان ساكنة الرحامنة من الماء الشروب؟

من يسعى لحرمان ساكنة الرحامنة من الماء الشروب؟ انقطاع الماء هو انقطاع الحياة من على وجه الأرض

تقوم النيابة العامة بالتحقيق على مستوى دوار اولاد داوود، بجماعة سيدي غانم بإقليم الرحامنة، لتحديد هويات العناصر المجهولة التي قامت بأفعال تخريبية طالت صمامات وقنوات الماء الصالح للشرب، تسببت في انقطاع الماء على 11 دوارا بالجماعة المذكورة.

 

وندد جمعويون بهذه الأفعال الإجرامية التي لا يمكن أن تصدر إلا عن أشخاص عديمي الضمير، غير مبالين بالمصلحة العامة وبخطورة تصرفاتهم الرعناء متسببين بذلك في إهدار مجهودات متواصلة لإيصال الماء لجزء من ساكنة الإقليم كانت إلى وقت قريب تعاني المشاق للحصول على هذه المادة الحيوية، خاصة في هذه الفترة التي تتزامن مع فصل الصيف.

 

وحسب مصادر جريدة "أنفاس بريس" فقد انتقل فريق تابع لمصالح المكتب الوطني للماء والكهرباء، قطاع الماء، بتعليمات من عامل إقليم الرحامنة، إلى عين المكان، حيث باشر الأشغال اللازمة لإصلاح ما تم إفساده؛ كما أعطيت تعليمات صارمة في هذا الاطار للسلطات المحلية ومصالح الدرك الملكي لإجراء بحث بشأن ظروف وملابسات هذا الحادث المؤسف، واتخاذ الإجراءات اللازمة بحق كل من ثبت تورطه في أعمال التخريب، وكذا لتتبع وضعية التزود بالماء بهذه الدواوير، وتقديم يد المساعدة للساكنة عند الحاجة، وذلك إلى حين إصلاح المنشآت التي طالها التخريب.

 

ويقود جمعويون حملة وسط الساكنة المحلية للتبليغ عن كل من ثبت تورطه في هذا الحادث وكل من سولت له نفسه تخريب أي منشآت عامة، دون مراعاة للمس بحقوق المواطنين وبالمجهودات المبذولة لتحسين الخدمات المقدمة لهم، لاسيما ما يرتبط منها بالتزود بالماء الصالح للشرب بالكمية والجودة اللازمتين.