الأربعاء 18 سبتمبر 2019
اقتصاد

الجامعة المغربية للنقل الدولي للمسافرين: نتمسك بمحتوى الاتفاق مع شركات الملاحة البحرية

الجامعة المغربية للنقل الدولي للمسافرين: نتمسك بمحتوى الاتفاق مع شركات الملاحة البحرية ميناء طنجة
مازالت أثمان التذاكر تعرف مدا وجزرا بين الجامعة المغربية للنقل الدولي للمسافرين ومسؤولي ميناء طنجة المتوسط. فبالرغم من الاتفاق المنعقد قبل عامين بين وفد الجامعة وممثلي شركات الملاحة البحرية تحت إشراف ممثل ميناء طنجة المتوسط السيد حسن العبقري، حيث تم الاتفاق على تحديد الأثمان، والالتزام بنفس التسعيرة التي مورست في السنتين الأخيرتين، كما تم الاتفاق كذلك على ألا تكون أي زيادة بعد ذلك إلا بموافقة بين هذه الأطراف مجتمعة وبالتراضي.
وفي السياق نفسه راسلت الجامعة المغربية للنقل الدولي للمسافرين ممثل ميناء طنجة المتوسط للتعبير عن تمسكهم بهذا الاتفاق رغم أن ظروف العمل في الفترة الأخيرة التي يعرفها الجميع دفعت البعض إلى المطالبة بمراجعة هذه الاثمنة باتجاه التخفيض منها، "ولكننا -يقول بلاغ الجامعة- وبسبب احترامنا للشرعية مضطرون للموافقة ولو على مضض خاصة وأن الجميع قد احترم هذا الاتفاق في السنتين الماضيتين". 
ويتمنى أعضاء الجامعة احترام شركات الملاحة البحرية، وجلها شركات إسبانية لشروط هذا الاتفاق، إذ أن كل شركة معنية بالمشاركة في هذا الحوار.