الجمعة 15 نوفمبر 2019
تكنولوجيا

هواوي تطلق رسميا التحديث EMUI10

هواوي تطلق رسميا التحديث EMUI10

أعلنت شركة هواوي، رسمياً، عن إطلاق تحديث واجهة المستخدم  EMUI10، خلال فعاليات "مؤتمر مطوري هواوي" الذي عقد أخيرا في مقر الشركة بمدينة دونغوان الصينية.

 

وقال الدكتور وانغ تشينغلو، رئيس قسم هندسة البرمجيات لدى مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين، إن تحديث EMUI10 يرتكز على مجموعةٍ من تطبيقات التقنيات الموزعة بهدف تزويد المستخدمين بتجربة فائقة عبر كافة السيناريوهات المحتملة.

 

ويدعم التحديث الجديد مجموعةً متنوعة من التطبيقات المخصصة لسيناريوهات محددة مثل المكالمات الصوتية، ومكالمات الفيديو، ومهام الأعمال ذات الصلة بمختلف أنواع الأجهزة والهواتف المحمولة والأجهزة الذكية المثبتة في المركبات.

 

وتم إصدار النسخة الجديدة بالاعتماد على عملية تطوير وحيدة تدعم مجموعة متعددة من الهواتف والأجهزة، مما يسهم في خفض التكاليف، وتعزيز مستويات الكفاءة، فضلاً عن تزويد المستخدمين بتجربة ذكية ومتكاملة تواكب مختلف السيناريوهات.

 

وقد أتاحت واجهة المستخدم EMUI منذ تطويرها إنشاء اتصال بين مجموعة متنوعة من الأجهزة والهواتف وكذلك بين الأجهزة والتطبيقات، كما ساهمت في تحسين تجربة الخدمة ضمن مجموعة من السيناريوهات الإضافية.

 

وأعلن الدكتور وانغ أن نسخة "بيتا" التجريبية من تحديث EMUI10 ستخضع في يوم 8 سبتمبر لاختبارات داخلية في هواوي لتقييم مدى توافقها مع سلسلة هواتف Huawei P30، وغيرها من الطرازات؛ مع العلم أن تحديث EMUI10 سيتوافر أيضاً للجيل الجديد من سلسلة هواتف  Mate.

 

يذكر أن أكثر من 500 مليون مستخدم نشط يومياً من 216 بلداً على يعتمدون على واجهة EMUI التي شهدت تحديثها الأخير EMUI10 إضافة ًلنمط الألوان الداكنة للشاشة وتدعم واجهةEMUI ،77  لغةً مختلفة.

 

ومنذ إطلاق واجهة EMUI1.0 عام 2012، شهدت السنوات السبع الماضية تطبيق الكثير من التقنيات والابتكارات التكنولوجية وعمليات التطوير التي طالت مختلف وظائف وخواص هذه الواجهة.

 

وتحمل واجهة المستخدم EMUI10 في جعبتها 3 تحديثات جديدة تتضمّن: التصميم المبتكر لتجربة المستخدم UX، وتجربة الاستخدام الفائقة لجميع السيناريوهات، بالإضافة إلى المعيار الجديد الخاص بالتشغيل السلس.

 

ويتيح تحديث EMUI10 استخدام نمط الألوان الداكنة الجديد الذي يقدم مستويات أعلى من الراحة البصرية. حيث أظهرت الأبحاث الأخيرة المتعلقة بالعوامل البشرية أن تقييم سطوع الألوان وتشبعها يتم وفق منظور مختلف بالاعتماد على الخلفية المضيئة أو الداكنة.

 

ويعمل نمط الألوان الداكنة على تحسين التباين اللوني بين النصوص والخلفيات الداكنة، وكذلك لون النصوص وأيقونات النظام، وهو ما يضمن بالنهاية مستويات عالية من الانسجام البصري والراحة والوضوح.