الاثنين 18 نوفمبر 2019
مجتمع

بعد فضيحة البرلماني العسري..المجتمع المدني بتاونات يندد بخطاب الظلامية

بعد فضيحة البرلماني العسري..المجتمع المدني بتاونات يندد بخطاب الظلامية البرلماني العسري، ومشهد للمتطوعات البلجيكيات
نحن أبناء إقليم تاونات وعموم أبناء هذا الوطن، أفرادا وهيئات حقوقية وسياسية وجمعوية، نعلن للرأي العام الوطني والدولي شجبنا للتصريحات الخطيرة والمتعصبة التي أدلى بها البرلماني علي العسري، أحد ممثلي إقليم تاونات في مجلس المستشارين، بشأن قضية البلجيكيات اللواتي شاركن في ورش تطوعي بإحدى قرى إقليم تارودانت...
إن ما صدر عن البرلماني، المنتمي لحزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة، يعتبر تحريضا صريحا على الكراهية والحقد، ومسّا خطيرا بقيم التعايش والتسامح التي تربّى عليها المغاربة منذ قرون...
إننا كمواطنين نتبرأ من هذا البرلماني وأمثاله مِمَن يؤمنون بالأفكار الرجعية والمتزمتة، ونؤكد أن تصريحاته المتعصبة لا تمت بِصلةٍ لقيم الإسلام السمحة، ولا لروح المواطنة الصادقة، ولا للمبادئ الإنسانية المشتركة.
وإذ نجدد استنكارنا الشديد للمواقف الظلامية والداعشية للمستشار البرلماني المذكور، ومن اتّبَع خطاه وصفَّق لتصريحاته، نؤكد أن الشعب المغربي سيظل شعبا متفتحا وحرا ومضيافا في وجه الجميع مهما كان دينه أو جنسيته أو لونه، كما نعتذر للبلجيكيات المستهدفات لنبل رسالتهن ولكافة الشعب البلجيكي الطيب، ونعلن جهارا أننا معتصمون بوِثاق المحبة والسلام والتسامح.