الجمعة 20 سبتمبر 2019
مجتمع

البشير الزناكي يفضح تعسف قنصلية بلجيكا بالدارالبيضاء على المغاربة

البشير الزناكي يفضح تعسف قنصلية بلجيكا بالدارالبيضاء على المغاربة البشير الزناكي، ومارك ترونتيسو، سفير بلجيكا بالمغرب (يسارا)
عبر الزميل البشير الزناكي، في شهادة شخصية توصلت "أنفاس بريس" بنسخة منها عن امتعاضه الشديد جراء الصدمة العنيفة التي تلقاها من طرف القنصلية البلجيكية بالدار البيضاء، إثر رفضها طلبه بالحصول على التأشيرة الذي قدمه منذ أزيد من 3 أشهر.
واعتبر الزناكي رفض القنصلية البلجيكية منحه التأشيرة لدخول بلجيكا، "تحامل غير مبرر على الإطلاق" راح ضحيته من خلال نظام معلومات لفضاء "شنغن" عكس ما تدعيه الوثائق الرسمية البلجيكية والأوروبية بخصوص التطبيق الصارم لاحترام القوانين المتعلقة بالبيانات الشخصية.
وأشار الزناكي أن ما واجهه يعد انتهاك غير مقبول للقانون، منتقدا " الإهانة " التي يتعرض لها الكثير من المغاربة كل يوم في العلاقة مع قنصليات دول فضاء "شنغن"، وبشكل خاص خلال هذا العام مع بلجيكا.
وبعد أن فصل الزناكي بالتدقيق مراحل وضع الملف منذ ثلاثة أشهر، ومراسلاته بالبريد الالكتروني للقنصلية، أضاف بأن " المصطلحات القانونية الزائفة" المستخدمة في التعاطي مع طلبه، ولا حتى المبدأ المقدس لسيادة الدول التي تسمح لبلجيكا على غرار جميع البلدان بالرفض " السيادي " لدخول أي شخص لأراضيها، يمكن أن تمحو أو تخفي الإنتهاك الذي ارتكب في حقه.