الجمعة 15 نوفمبر 2019
جالية

عمالة الحوز تحتفل بالمهاجرين المغاربة من أبناء الإقليم 

عمالة الحوز تحتفل بالمهاجرين المغاربة من أبناء الإقليم  جانب من الإحتفال بالمهاجر المغربي
تحت شعار” سياسة القرب في خدمة مغاربة العالم” نظمت عمالة إقليم الحوز، يوم الجمعة 9 غشت 2019 احتفالا بالمهاجر المغربي بمناسبة "اليوم الوطني للجالية المغربية المقيمة بالخارج". 
أشرف على هذا الاحتفال عامل عمالة   إقليم الحوز رشيد بنشيخي وبحضور الكاتب العام للعمالة   والسلطات المحلية والأمنية، والنائب الأول  لرئيس المجلس الإقليمي للحوز، ورؤساء الجماعات الترابية، ومدراء ومندوبي المصالح القطاعية الخارجية، وأفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج من أبناء الإقليم.
واعتبر عامل الإقليم هذا الاحتفال فضاء متجددا لربط جسور التواصل مع أفراد هذه الجالية والإطلاع على انشغالاتهم وانتظاراتهم، والعمل على وإيجاد حلول مناسبة لها في حينها. داعيا إياهم للإنخراط في مختلف الأوراش الكبرى التي تشهدها الجماعات الترابية بهذا الإقليم بغية تحقيق تنمية محلية شاملة ومستدامة. كما  حث السلطات المحلية والهيئات المنتخبة والمصالح القطاعية في إطار من التنسيق والتشاور لتدليل كافة الإكراهات، وبتسهيل المساطر الإدارية معة التطبيق السليم للقوانين الجاري بها العمل في هذا الشأن، وكذا تفعيل دور الشباك الوحيد الخاص بهذه الشريحة من المواطنين المغاربة.
وخلال هذا الإحتفال قام أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج بالإشادة بالدور الذي تقوم به السلطات الإقليمية في الاستجابة لمطالبهم، حيث عرضوا مجموعة من المشاكل والملتمسات، كما  قدمت لهم بشأنها شروحات مستفيضة من طرف السلطة الإقليمية، التي أكدت مباشرتها في حينها وتتبع باقي الملفات الاستثمارية بالخصوص، التي وتستدعي الدراسة من طرف المصالح المختصة والجماعات المحلية مع الإستجابة الفورية لها.
وتلبية لطلب بعض المتدخلات من الجالية المغربية، أمر عامل الإقليم رئيس الدائرة بجماعة سيدي ايت داوود بإعداد تقرير مفصل عن غياب رئيس  الجماعة المذكورة في هذا اليوم الوطني وعن المشاكل التي طرحتها بعض المهاجرات المغربيات القاطنة بتراب الجماعة والتي يعاني  سكانها من انتشار كبير للنفايات بالأراضي الفلاحية الخضراء، وكذا انقطاعات المتكررة  للماء الشروب  وضعف الإنارة العمومية.