الجمعة 23 أغسطس 2019
مجتمع

المحامي حاجي يرفع دعوى ضد البرلماني المحرض ضد المتطوعات البلجيكيات

المحامي حاجي يرفع دعوى ضد البرلماني المحرض ضد المتطوعات البلجيكيات المحامي الحبيب حاجي (يسارا) والبرلماني علي العسري

رفع لحبيب حاجي، المحامي بهيئة تطوان، رسالة إلى كل من قاضي التحقيق المختص بالإرهاب ورئيس النيابة العامة والوكيل العام للملك بالرباط، حول فضيحة البرلماني الذي يحرض على الإرهاب على صفحته بالفيسبوك.

 

واستدل حاجي على ذلك بعبارة أوردها البرلماني المذكور، جاء فيها "متى كان الأوروبيون ينجزون الأوراش بلباس السباحة؟ معلقا على ظهور الأوروبيات المتطوعات في إحدى الأوراش بإقليم تارودانت... وهي العبارة التي اعتبرها حاجي، رئيس جمعية الدفاع عن حقوق الإنسان، تحريضا من طرف البرلماني لتجييش المتطرفين للاعتداء عليهن. مضيفا بأن هذه مصيبة ووقاحة وجرأة، أن يعلن برلماني يؤمن بالمؤسسات والقانون، عن حقده وكراهيته وعنفه علنا على الفايسبوك، الذي بات الوسيلة الإعلامية العابرة، ليس فقط للقارات والدول عبر العالم، ولكن لكل الأفراد واحدا واحدا، في السهل والجبل وفي المدينة والبادية، وبين الأمي والمثقف والصغير والكبير، الرجل والمرأة.

 

واستنكر حاجي من جهة أخرى موقف البرلماني، العضو في مؤسسة تمثل الأمة المغربية، ووصفه بأنه هو الغريب عن المجتمع وهو المريض داخليا بمرض الحقد والكراهية والتميز الديني والحضاري، لكونه لم ير في المتطوعات الجانب الإنساني والحقوقي في العمل الذي يقمن به، بل رأى فيهن وفي لباسهن مادة جنسية نشطت خلايا الإرهاب المعششة في مخه.