الثلاثاء 15 أكتوبر 2019
سياسة

هل يتجه رئيس بلدية العيون لإلحاق حزب الاستقلال بإمارة آل الرشيد؟

هل يتجه رئيس بلدية العيون لإلحاق حزب الاستقلال بإمارة آل الرشيد؟ نزار بركة، حمدي ولد الرشيد(يسارا)
يواصل ولد الرشيد التأسيس لعهد جديد بحزب الاستقلال عبر بسط سيطرته على مختلف التنظيمات المرتبطة بحزب الاستقلال، وبشكل خاص تلك المرتبطة بالشبيبة الاستقلالية في مختلف أنواعها (الشبيبة الاستقلالية والطلابية والمدرسية) .
فمنذ مدة، ومختلف جهات المملكة، تعرف تجديد هياكل الشبيبة الاستقلالية استعدادا للمؤتمر الوطني المحدد في أكتوبر 2019، واتضح أن تيار ولد الرشيد يزحف بشكل كبير، وفق إستراتيجية محكمة، أما ضمور تيار نزار بركة اتضح الذي ظهر مفتقرا لمقومات المنافسة. إذ أصبح التنافس بين الطرفين شبيها بلقاء في كرة القدم يجمع بين فريق محترف (تيار ولد الرشيد) وفريق من الهواة(تيار نزار بركة).
في ظل هذه المعطيات تبين أن مستقبل حزب الاستقلال لا يبشر بالخير،وهذا ما يؤجج غضب الشرائح المتزنة بهذا الحزب العتيد الذي أصبح مهددا في زعزعة أركانه.