الأربعاء 16 أكتوبر 2019
مجتمع

حركة انتقالية واسعة تهم رجال السلطة بإقليم بنسليمان

حركة انتقالية واسعة تهم رجال السلطة بإقليم بنسليمان عبد الوافي لفتيت
أقدمت وزارة الداخلية على إطلاق حركة واسعة همت العديد من رجال السلطة، وكانت هذه الحركة في وقت مناسب، لكونها صادفت مرحلة العطلة المدرسية ليتسنى لبعض رجال السلطة العمل على تنقيل أبنائهم قبل الدخول المدرسي الجديد.
وهمت هذه الحركة العديد من رجال السلطة بإقليم بنسليمان، وفي مقدمة هؤلاء باشا بوزنيقة الذي عاكست الحركة الإنتقالية طموحاته، وهو الذي كان يمني النفس أن تتم ترقيته لكاتب عمالة، فإذا بوزارة الداخلية تعينه رئيسا للدائرة بإحدى عمالات طنجة. وباشا بوزنيقة كان يتسم بحسن السلوك إلا أنه كان يفتقر للديناميكية اللازمة.
أما فيما يخص باقي الإنتقالات فإنها همت مجموعة من رجال السلطة برتبة قائد، حافظوا على نفس الرتب، ويتعلق الأمر بـ: قائد أحلاف وسيدي بطاش والدائرة الأولى والثانية ببنسليمان والدائرة الثانية ببوزنيقة، الذين تم تنقيلهم  لمناطق أخرى. 
ومن ضمن الذين شملتهم الحركة الإنتقالية من العنصر النسوي(نهاد)، التي تم تنقيلها لإحدى مقاطعات تطوان.