الأحد 20 أكتوبر 2019
رياضة

هل يكسب بادو الزاكي الرهان ويصبح مدربا لأسود "جريحة" للمرة الثالثة؟

هل يكسب بادو الزاكي الرهان ويصبح مدربا لأسود "جريحة" للمرة الثالثة؟ بادو الزاكي

يظل بادو الزاكي، الحارس التاريخي للمنتخب الوطني، صاحب أكبر إنجاز إفريقي، بعد الكأس الإفريقية "اليتيمة" التي رفعها أحمد فرس في الأراضي الأثيوببة عام 76.

الزاكي أعاد كتابة تاريخ أسود الأطلس "مدربا" بعد الوصول إلى نهائي كأس إفريقيا 2004 وانهزامه أمام نسور قرطاج البلد المنظم.

يتردد اسم بادو الزاكي في كواليس المدربين المحتملين لتعويض "الثعلب" رونار للإشراف على المنتخب الوطني وترميم "أنقاض" زلزال دورة مصر.

الزاكي الذي خرج من "النافذة" بعد أن استغنى عنه فوزي لقجع في نصف الطريق، بعد أن أهل المنتخب لكأس إفريقيا بالغابون 2017، وقطع نصف الطريق نحو مونديال روسيا 2018، ترك الباب مفتوحا للتفاوض معه بشروط موضوعية.

فهل يكسب بادو الزاكي الرهان ويصبح مدربا لأسود "جريحة" للمرة الثالثة؟