الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
مجتمع

تنزيل برنامج تيسير يمس بكرامة الأسر المستفيدة بوزان

تنزيل برنامج تيسير يمس بكرامة الأسر المستفيدة بوزان مشهد لتجمهر العشرات من المواطنات والمواطنين أمام مدخل بريد المغرب بوزان

الصورة المصاحبة لهذا المرور الاعلامي السريع ، تعفينا عن أي تعليق على الظروف المصاحبة لعملية سحب المآت من الأسر الوزانية للدعم الاجتماعي المخصص للأسر الفقيرة بإقليم وزان المعروف ببرنامج تيسير ، من أجل ضمان استمرار أبنائها في متابعة دراستهم .

 فمنذ مطلع شهر يوليوز الجاري وإلى حدود اليوم يتجمهر المآت من المواطنات والمواطنين أمام مدخل بريد المغرب بوزان ، في ظروف لا إنسانية، وحاطة بالكرامة، وذلك من أجل سحب التحويلات المالية الهزيلة أصلا التي توفرها الدولة للأسر والأطفال في وضعية هشاشة، وذلك من أجل الحد من ظاهرة الانقطاع المدرسي في الوسطين القروي والحضري .

 الصور الماسة بكرامة المستفيدات والمستفيدين من البرنامج المذكور التي تناقلتها وسائط التواصل الاجتماعي التي تعنى بشأن دار الضمانة الكبرى ، وتلك صادفتها عيون طيف المسؤولين الذين يعبرون الشارع الرئيسي حيث يوجد مركز بريد المغرب ، لم تحرك في مسؤولي الادارة الترابية بشقيها الإقليمي والمحلي ذرة من الاحساس بالمسؤولية فيسارعون لربط الاتصال بإدارة بريد المغرب للبحث عن معالجة مشرفة وناجعة لتنزيل هذه العملية الاجتماعية بامتياز .

 يذكر بأن برنامج تيسير الذي تشرف على أجرأة التدابير المصاحبة له وزارة التربية الوطنية، جاء( البرنامج) في إطار التوجيهات الملكية الرامية إلى إعطاء دفعة قوية لبرامج الدعم الاجتماعي مساهمة في توفير مبدأ تكافؤ الفرص بين متعلمات ومتعلمي المدرسة العمومية.

 واشترط البرنامج الذي دخل مرحلة التعميم الموسم الدراسي الذي نودعه هذه الأيام، جملة من الشروط المفروض توفرها في أسر التلاميذ المستفيدين بالوسطين القروي والحضري من المنحة المالية المذكورة . وهي المنحة التي يجب التفكير مستقبلا تحويلها لهذه الأسر في شروط وأجواء تحفظ كرامتها وتنتصر لمواطنتها.