الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
مجتمع

قدماء العسكريين وقدماء المحاربين يحظون بهذا الامتياز في قطارات "الخليع"

قدماء العسكريين وقدماء المحاربين يحظون بهذا الامتياز في قطارات "الخليع"

تجسيدا للرعاية الملكية التي يوليها محمد السادس القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين وذويهم، تم يوم الأربعاء 3 يوليوز 2019 بمقر إدارة الدفاع الوطني التوقيع على اتفاقية شراكة بين مؤسسة الحسن الثاني لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين التي تحظى بالرئاسة الفعلية للأميرة لالة مريم والمكتب الوطني للسكك الحديدية، يستفيد بمقتضاها منتسبو هذه المؤسسة من تسعيرات تفضيلية أثناء التنقل عبر شبكة القطارات الوطنية.

وأفاد بلاغ للمكتب الوطني للسكك الحديدية أنه تم التوقيع على هذه الاتفاقية من طرف محمد ربيع الخليع، المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية من جهة، والكولونيل ماجور محمد غانم، مدير مؤسسة الحسن الثاني لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين من جهة أخرى، وذلك خلال حفل ترأسه عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، وبحضور عدد من الضباط السامين للقوات المسلحة الملكية وكذا مسؤولين من المكتب الوطني للسكك الحديدية.

وأضاف البلاغ أن هذه الاتفاقية التي تدخل حيز التنفيذ انطلاقا من تاريخ توقيعها، تنص على منح تخفيضات في تسعيرة تذاكر القطارات المكوكية السريعة (خارج فترات الذروة) وقطارات الخط، وكذا القطارات فائقة السرعة "البراق"، مع إلزامية الحجز المسبق. وتخص هذه التخفيضات، حسب البلاغ، أرامل الشهداء ومعطوبي الحرب وأسرى الحرب، وكذا مكفولي الأمة، بالإضافة إلى قدماء العسكريين وذويهم وقدماء المحاربين وذويهم ومتقاعدي إدارة الدفاع الوطني وذويهم.