الثلاثاء 17 سبتمبر 2019
مجتمع

وأخيرا تحقق حلمه.. متقاعد عمره 70 سنة يحصل على الباكالوريا

وأخيرا تحقق حلمه.. متقاعد عمره 70 سنة يحصل على الباكالوريا الحاج بوشعيب المكاوي

طموح الإنسان يختلف من فرد لآخر،.. وشهادة الباكالوريا، بالنسبة للسواد الأعظم من التلاميذ، هي قنطرة العبور نحو آفاق جديدة من أجل الدرس والتحصيل في نمط تعليمي جديد، الغاية منه ضمان المستقبل عبر الحصول على شهادة جامعية أو ديبلوم من الصنف الجامعي في شعب مختلفة (الهندسة والطب...). إلا أن هناك صنف آخر يسعى للحصول على شهادة الباكالوريا من أجل تحقيق حلم، وليس شيء آخر أكثر من ذلك. هذا الأمر ينطبق على الحاج بوشعيب المكاوي، الذي أنهى حياته العملية منذ سنوات، وأصبح له أحفاد عديدون، ولم يتوقف طموحه في محطة التقاعد، بل تجدد طموحه من أجل الحصول على شهادة الباكالوريا، ولو للتأمل في شكلها وصورتها من حين لآخر...

فالحاج المكاوي لم يخجل من اجتياز شهادة الباكالوريا مع تلاميذ في سن أحفاده، لكون عزيمته كانت أكبر من أي تصور.. وهكذا أعد العدة لكل فصول الامتحان بشعبة الآداب، وبعدما لم يحالفه الحظ في المحاولة الأولى خلال السنة الماضية، جدد عزمه خلال دورة يونيو 2019، ليكون ضمن الناجحين بميزة مستحسن.. وهو لم يخف سعادته بهذا النجاح، معبرا عن تحقيق حلم كان يشكل له محنة معنوية حولها النجاح لراحة نفسية لا توصف.

فهنيئا للحاج المكاوي بهذا الطموح وهذه العزيمة وهذا التحدي.

يذكر أن الحاج المكاوي يستقر بمنطقة عين حرودة بعد حصوله على التقاعد منذ سنوات، حيث قضى حياته العملية بشركة "بيرلي المغرب" بتراب البرنوصي، وهو يبلغ حاليا 70 سنة.